متابعة – وسط غضب شديد، تشييع الكاتبة نادين شمس الى مثواها الاخير والعزاء اليوم

بعد تأجيل دفنها عدة ايام ووسط حزن شديد، شيعت المؤلفة وكاتبة السيناريو المصرية الشابة نادين شمس الى مثواها الاخير يوم الاحد ووريت الثرى في مقابر عائلتها بمدينة “نصر” وذلك بعدما توفيت في احدى مستشفيات القاهرة عن عمر يناهز 41 عاماً صباح يوم السبت.

وتتقبل اليوم الاثنين اسرة الفقيدة التعازي بفقيدتهم الغالية في مسجد الحامدية الشاذلية في منطقة المهندسين بالقاهرة.

وكانت “نادين شمس” قد توفيت نتيجة خطأ طبي في أحد المستشفيات بحسب ما صرح به مقربين منها وذلك بعد دخولها لإجراء عملية جراحية. ومن المتوقع ان يصدر تقرير نهائي للطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة خلال اسبوعين وذلك بعدما تم اصدار تصريح بدفنها.

ومن اشهر اعمالها كتابة مسلسل “موجة حارة الذي عرض في رمضان الماضي. ومن أشهر أعمالها السينمائية فيلم “إحنا اتقابلنا قبل كده” للمخرج هشام الشافعي.

من اسرة موقع “بصراحة” نتقدم بأحر التعازي من عائلة الفقيدة.

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com