متابعة خاصة بالصور – ماجدة الرومي شيّدت محبسة بقرية القديس الحرديني

بمناسبة اسبوع الآلام لدى الطائفة المسيحية ولان الصلاة نهج لديها، شكرت السيدة ماجدة الرومي السيدة العذراء على كل النعم التي اعطتها اياها وذلك من خلال انشاء محبسة في قرية المحابس بضيعة القديس نعمة الله الحرديني شمال لبنان كعربون شكر على كل شيء.

وبهذه الايام المباركة التي تكثر فيها الصلوات وخاصة عند الماجدة التي لا تفوت فرصة لكي تعبر عن تضامنها مع كل فقير بالاضافة الى وهبها صوتها النادر والجميل لخدمة كل محتاج ومساعدته، شيدت هذه المحبسة وهي عبارة عن مكان يختلي به الانسان مع الله بعيداً عن ضجيج الحياة وعلى قمة الجبل بقرية القديس نعمة الله الحرديني في تجمع المحابس.

وقد نشرت صفحة الماجدة الرسمية على موقع فايسبوك بعض الصور من داخل المحبسة التي تزورها الماجدة سنوياً لكي تختلي بنفسها وتصلي بعيداً عن صخب المدينة وضجيج العم وهي مفتوحة امام كافة الزوار المؤمنين لكي يصلوا فيها.

وقامت الماجدة بالتعليق على حائط المحبسة ما يلي:
“سيدة الورديه
اليها…
لأنها تمسك بيدي منذ سلمتها رعاية عُمري!
على إسمها هذا المعبد
لان إسمي مدينٌ لها
بكل ما أنا عليه اليوم
٨أيار٢٠١٠
ماجدة الرومي”.

شاهدوا الصور

مقالات متعلقة

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com