رأي خاص- هل انتقم ميكا من ألين لحود في حلقة المواجهة في ذا فويس بالأمس أم خذلها ؟

اصيب جمهور النجمة اللبنانية الين لحود بصدمة بعدما مغادرتها برنامج “ذا فويس” بنسخته الفرنسية بالأمس حيث اختار مدربها “فلوران باني” المشتركة “ستايسي كينغ” لإكمال مشوار ذا فويس معها
.
وكانت “الين” قد تبارت في مرحلة المواجهة مع “ستايسي كينغ” على اغنية SOBER للنجمة Pink وكان اداء الين مميز (على الرغم من اشارتها الى انها تعرف Pink ولكن لا تعرف الاغنية) إلا ان الحظ لم يحالفها فأختار مدربها منافستها للبقاء معه في الفريق واستبعد الين عن المنافسة في خطوة اعتبرها البعض غير عادلة . وان كان فلوران باني الذي استبسلت الين وبالغت في ردة فعلها من أجل الانضمام الى فريقه في مرحلة “الصوت وبس” قد خذلها وهذا لم يكن مستبعداً كونه لم يستمع الى صوتها بالغناء الغربي في المرحلة الاولى وبالتالي ربما لم يقتنع به في مرحلة المواجهة كون الين اختارت الغناء باللغة العربية لتعريف المدربين عليها وهذا ما عبّرت عنه المدربة جنيفر التي قالت لألين ان اداءها أغنية عربية كان مثيراً وخارجاً عن المألوف وجاذباً لهم ولكن أداؤها بالغربي لم يكن بالتأثير نفسه.

اذا ما قام به فلوران كان متوقعاً ولكن ما بدا صادماً كان موقف النجم الكندي من أصل لبناني “ميكا” الذي لم يسرق ألين من فلوران عندما أتيحت له الفرصة بالامس وهذا يجزم ان ميكا لا يزال حاقداً على ألين التي فضّلت لوران عليه في مرحلة “الصوت وبس” مدّعية انها كانت تحلم دائماً بذلك ما أحرج ميكا الذي كان قبل لحظات يفاخر بأصوله اللبنانية وبشعب لبنان المثقف وانه سيعمل جاهداً مع الين لتقديم مزج بين الشرقي والغربي، ليتفاجأ انها وجّهت له صفعة امام باقي المدربين فلم نكن صراحة نتوقّع ان يبادر الى سرقتها ولكننا راهنّا على انه قد يعطي لبنان فرصة ثانية للبقاء في المنافسة من خلال الين التي غنّت بإحتراف كبير بالأمس .

وبعد اعلان النتيجة قامت الين بشكر مدربها فلوران باني، مصرّة على اعتبار ان حلمها كان ان تلتقي به منذ صغرها وان هذا يكفيها في خطوة “راقية بالشكل” ولكن “ساذجة بالمضمون” فهذا الذي استغنت عن باقي الحكّام لأجله خذلها عند أول مفترق طرق وفي اوّل مواجهة بعد ان وعد بأن يحارب بها ويدعمها في البرنامج
.
وكان الجمهور اللبناني يتابع هذه اللحظات ويتمنى لـ “الين” ان تتخطى هذه المرحلة ولكن بشكل خجول جداً مقارنة مع اطلالتها الاولى في البرنامج حيث ضجت مواقع التواصل بالتعليقات حينها، وعلى الرغم من انهم اصيبوا بخيبة امل وخاصة بعدما اعلنت النتيجة ولم يبادر النجم ميكا الى خطف الين واعطائها فرصة ثانية للاستمرار في البرنامج الا انهم لم يقدموا الدعم الكافي لالين .

بدورنا نتمنى لـ “الين” ان تستكمل نشاطها الفني بقوة وخروجها من البرنامج يجب ان يدفعها اكثر لاثبات نفسها على الساحة الفنية وخاصة انها آتية من بيت فني عريق ونحن لا نتوقف عند برنامج للهواة ربما اخطأت ألين بالانضمام اليه، بل نعتبرها نجمتنا الجميلة التي نفخر بها وبعائلتها الفنية التي قدّمت للبنان والوطن العربي الكثير.

مقالات متعلقة

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com