رأي خاص- حبيبة بيطار انتصرت لهيفا وهبي وموهبة الاخيرة تجلّت في كلام على ورق‎

الممثلة هيفا وهبي….نجمة عنيدة في زمن الاستسهال في الفن في كافة مجالاته…

عنيدة الى أبعد الحدود وكأن بينها وبين نفسها تحدياً او رهاناً تريد ان تكسبه وبالعادة الرهان والمنافسة يكونان مع أخريات، الا ان هذه المرأة تأبى الا ان تنافس نفسها وتزاحم نفسها وتتحدى نفسها، فلا تختار لنفسها ادواراً سهلة وخفيفة، انما أصعب الادوار على الاطلاق التي يعتبرها البعض تعذيباً للذات لما تتضمنه من عقد وتعقيدات وفزلكات والم وخفايا وخبايا…

هيفا وهبي القادمة من عالم الغناء والرخاء واهم المسارح العربية والعالمية والاضواء لا تستهويها الادوار الدرامية العادية، انما تغوص في شخصيات “لا يعلم بيها الا ربنا” كما يقولون في الشارع المصري، وكأنها سئمت سهولة حصولها على كل ما تشاء، فتبحث عن تحدّيات تستفزها وعن حوافز تستنزفها وعن آلام وأوجاع تستدرج كل امكاناتها…

المرأة المعنّفة، المعذبة ، المغتصبة، المعتدى عليها، المقهورة والمُستغَلة كلها صفات لنساء ارادت هيفا ان تنتصر لهن في ادوارها. وعلى الرغم من كل المحاولات تارة لتأجيل اعمالها وتارة لمنع عرضها وتارة لانتقادها، الا ان المرأة الممثلة تفوقت على كل اشكال التعتيم وخرجت مبهرة ومشعة ومضيئة وفي حالة من التجلّي حقيقية ونابعة من رحم امرأة تتخبط داخلها كل اشكال المقاومة والرفض والاعتراض والانقلاب، فنجحت هيفا في تجسيد كل الادوار التي اوكلت اليها.

المواضيع التي تُعالج في كل ما شاركت فيه هيفا وهبي ليست هي وحدها ما يستهويها….انما تستفزها المرأة المعذبة والمظلومة في مجتمع ذكوري متخلّف والتي تجتاحها رغبات الرجال وانانيتهم والاهم التي يجتاحها ظلم الحياة ونظرات المجتمع، فتحاول احقاق الحق والعدالة بقدر ما تستطيع، لتوصل رسائل هادفة الى نفسها المتمرّدة اولاً قبل المشاهدين والنقاد…

ولو ان مسلسل “كلام على ورق” حقّق شرخاً بين المشاهدين الذين انقسموا بين معجب بأسلوب محمد سامي الاخراجي الذي يعتمد على الكاميرا المائلة او ما يعرف بال”داتش” وبين معترض عليه، وبين متورط في قصته المتشعّبة وبين رافض لتعقيداتها ،الا ان الاجماع الاكبر كان على هيفا وهبي الممثلة التي أثرت المسلسل بحضور محترف رغم كل ما قيل وكتب ، فالموضوعية والمصداقية في الطرح تقتضي ان نعترف بموهبة هيفا وهبي الفذّة…هذه الموهبة غير السطحية والتي لم تخلق بالصدفة، انما هي نتاج مغامرة حياة اثقلت خبرة وهبي التي تدخل صلب القصة وتعيش في ثنايا الدور، وهي ابدعت ليس فقط في تجسيد شخصية “حبيبة ياسين بيطار”، انما في الذوب فيها ومدها بكل عناصر القوة التي استمدتها هيفا من الم ووجع وانكسارات امرأة لم تكن الحياة منصفة معها، فضاعفت جرعة الحقيقة في مشاهد تساءلنا جميعاً ان كانت حبيبة بيطار تجسد شخصية هيفا وهبي وليس العكس….

تجسيد الألم هو اصعب ادوار الدراما لانه يحتاج لمن عايشه، عاشره،عانقه واتّحد به ثم تحدّاه وغلبه، لذا نجحت هيفا وهبي في مبارزة الالم والتفوق عليه والخروج بخلاصة ان الحياة يستحقها الاقوياء ومن يؤمنون بعدل السماء .

ان اردنا تشريح شخصية حبيبة ياسين بيطار لا ننتهي، شخصية معقدة ومبطنة، تتأرجح بين الطيبة والشر اللامتناهيين واثناهما مبرّر، الا ان الصراع كان على من سيغلب الاخر، ونجحت هيفا وهبي في التفاعل مع حبيبة بيطار لدرجة انها تورطت معها في الابداع وفي تحقيق العدالة وانتزاعها من رحم الظلمة وظلم البشر والحياة.

أداء هيفا فاق كل التوقعات ومن لديه اي مشكلة شخصية مع هيفا لن يرق له ما أكتب وهؤلاء لا يعنون لي شيئاً، فالموضوعية والمصداقية يكمنان في النظر بعين مجرّدة الى الحدث وليس النظر اليه بعين كارهة وحاقدة، راقبتُ اداء هيفا وهبي في اكثر من حلقة ربما 15 حلقة وكنت في كل مرّة أسأل نفسي كيف تستطيع هذه المرأة التي تعيش رفاهية متضخمة، ان تنكسر وتلغي نفسها لمصلحة حبيبة بيطار وان تنغمس في وحول ما عانته وما خبرته وان تذوق مرارة ما مرّت به والأهم كيف ساعدتها في التمرد والانقلاب على واقعها ، فكانت هيفة نجمة درامية بكل معنى الكلمة وولّدت مارداً فاجأ كل من تابعها في رمضان، وأثبتت انها امرأة ممتلئة موهبة وليست فارغة من طاقة فرضت نفسها بالقوة ، وانا ادعو من لم تتسنى له مشاهدة “كلام على ورق”ان يشاهده من جديد ويكتشف بنفسه هذه الموهبة التمثيلية الخارقة لهيفا وهبي التي تثبت مرة جديدة انها رقم صعب في اي عالم تقرر الانتماء والانضمام اليه، والأهم انها امرأة حقيقية بكل ابعادها الانسانية والابداعية .

مبروك لهيفا وهبي هذا النجاح الكبير، مبروك عليها كل تنهيدة أبت الاّ ان تشق صدورنا وتخرج لمعانقة دورها ولا أبالغ اليوم ان قلت انني متأثرة بحبيبة بيطار ، هذه المرأة التي شقت وهي تبحث عن الحبّ، الا انها كانت ضحية رجال لم يرغبوا في قلبها بقدر ما رغبوا في انوثتها….

مقالات متعلقة

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com