داليدا خليل: مروان حداد أهم منتج في لبنان لكنني فضّلت حريتي‎

استضافت إذاعة MBS يوم الجمعة ٢ ايار الممثلة داليدا خليل ضمن برنامج “خواطر”مع الإعلامي شربل سلامة.

في بداية الحوار أكّدت خليل أن نجاحها ليس وليد فترة قصيرة، بحيث بدأت التمثيل منذ كان عمرها ١٧ سنة في الجامعة واجتهدت كثيراً كي تصبح على ما هي عليه اليوم.واضافت أن بطولتها في مسلسل “أول مرة” وهو من انتاج “مروى غروب” كان من أهمّ أدوار حياتها وقد برهنت من خلاله أنها نجمة تستحق دور البطولة، وان سر نجاحها هو أنها تغوص في الشخصية الى أقصى حدود وأساس نجاح أي عمل هو تكاتف مجهود الجميع من ممثلين وتقنيين وأخراج وان يكون الجميع على قلب واحد، وهذا ما حصل في مسلسل “حلوة وكذابة” و”حبيب ميرا”.

وأضافت أن من المهم أن يصقل الفنان موهبته أكاديمياً، لكن هناك الكثير من الممثلين ليس لهم أي خلفية أكاديمية وقد أبدعوا وهناك أيضاً من هم دخلاء.

وتحدثت داليدا عن منطقة الشمال وحبها الكبير لقريتها “مزرعة النهر” وقالت وهي نقطة ضعفها.

وعن الإيمان قالت أن لها علاقة جيدة جداً مع الله ومن ليس له إيمان لا يمكن أن يستمر في حياته وأكدت أنها لا تحب الأضواء فيها تعيش طبيعتها الى أقصى الحدود وجميع أصدقائها من خارج الوسط الفني بإستثناء قلة قليلة من الوسط الفنّي.

ولدى سؤال داليدا عن الوفاء، قالت انها لم تحظَ به مئة بالمئة من قبل زملائها لان البعض ربما يأخذون بعض المواقف بسبب الغيرة.

وعن انفصالها عن شركة “مروى غروب”، أكّدت داليدا أنه كان عن حب ورضا، لكنها تسعى الى الانتشار أكثر خارج لبنان وهي تريد التحرّر. وأكّدت أن الأستاذ “مروان حداد” هو من أهمّ المنتجين في لبنان، كما وأنها سجلت عتبها على عدم طرح فيلم “حلوة كتير وكذابة” في الأسواق اللبنانية والعالمية لأن للمشاهد حق في ذلك.

وعن المسرح، اكدت داليدا انه حلمها الآن وهي منجذبة لمسرح الفنان جورج خباز.وعن جائزة الـ”موركس دور”، قالت انه على الرغم أنها مرشحة الى عدة جوائز فيها وهي تفخر بذلك، لكنها لن تكون مستاءة إن حصلت أو لم تحصل على الجائزة، لان محبة المشاهد هي الأهم بالنسبة لها.

وعن جديدها، صرّحت داليدا أنها تقرأ حالياً نص سينما ونص مسرحية غنائية ضخمة، لكن لم تدخل في التفاصيل في انتظار أن تتبلور الأمور أكثر ويتم توقيع العقود.

وأكّدت داليدا أنها استثنائية، وليس هناك من يستطيع أن يقوم بالادوار التي قامت بها وهي تسطيع أن تبدع في الكوميديا والدراما وليس هناك من يشبهها.

تخلّل اللقاء مداخلة هاتفية من “سندي” شقيقة داليدا التي تحدثت عن فخر العائلة بشقيقتها وعن الالفة والمحبة‏ التي تجمعهم، وكشفت عن الجانب المشاغب في داليدا وعن الدلال الذي يحيطونها بها وكم هي تطفي جواً من المرح والعفوية، كما حضر عدد كبير من جمهورها الى أستديو الإذاعة لإلقاء التحية عليها والتقاط الصور معها.

مقالات متعلقة

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com