تغطية خاصة – هشام حداد: الفنانون يخافون من انتقاداتي؛ مشاكل الفانز والنجوم استثمار فني؛ الاذاعات تروّج اغاني هابطة مقابل المال

حل الاعلامي هشام حداد ضيفاً ضمن برنامج “اول غنية” الذي تقدمه الاعلامية رشا خطيب عبر اثير اذاعة صوت لبنان 100.5.

في البداية تحدث “حداد” عن الصفاء الذهني الذي تبعثه فيه اغنية مسلسل “جذور” للفنان جاد قطريب، مشيراً الى انه ليس ضرورياً بان تتعلق الاغنية بقصة قد تذكّر بمكان معين لدى سماعها ليكون نوع الموسيقى الكلاسيكية والريتم الرومانسي الى جانب اللحن هو اكثر ما يجذبه في الاغنية، كما كشف “حداد” الى ان الفنان الشامل مروان خوري هو المفضل لديه قائلا: “اقدر فنه غير المبتذل والرائع واحترمه كثيراً”.

كما اعتبر “حداد” انه كمستمع للموسيقى هنالك فن جميل لكن المشكلة تكمن بالاذاعة التي تروّج لاغنيات “هابطة” بعدما تتقاضى مبلغاً من المال.

ومن جهة الانتقاد الذي وجه اليه حول استضفاته لفنانين من المستوى الهابط ضمن برنامجه “حرتقجي”، اعتبر “حداد” ان لا وجود لهذا المصطلح “الهابط” فكل شخص لديه رأيه لكن بحكم نوعية برنامجه المختلطة من الطبيعي ان يستضيف الجميع رغم ان “هؤلاء” يستقطبون اعلى نسبة مشاهدة، مشيرا الى انه لا يتجه الى الفنانين المشهورين انما للمثيري الجدل لتكون الصعوبة التي يواجهها معهم هي التعامل مع ارقام هواتف الفنانين لان الاغلبية لا تجيب وهدفه ليس التحدث عن الاعمال الجديدة لنجوم الصف الاول اكثر من توجيه النقد وفتح مجال لهم للرد من خلال منبره، معترفا انهم لا يظهرون معه كثيراً تخوفا من انتقاده اللاذع.

كما وصف “حداد” الجدل الحاصل حول ان يغني الفنان بغير لهجته “بالجدل البايخ”، وهو مع ان يجدد فناني الجيل الجديد الاغنيات القديمة شرط ان لا يغيروا مضمونها.

وحول برامج الهواة يرى “حداد” انها كثيرة وان سبب استخدام “نجوم الصف الاول” في لجان التحكيم يعود لكسب عدد اكبر من المشاهدين وليست ببرامج خلق “نجوم”، مشيراً الى انه من غير المنطق ان يساهم نجم من الصف الاول باطلاق موهبة وتصبح نجمة وتتفوق عليه.

وكشف “حداد” الى ان اصدقائه من الوسط الفني هم قلة ليكون الفنان زياد برجي هو الاقرب اليه كصديق خارج المهنة الى جانب المقلدين طوني ابو جودة، جنيد زين الدين، مشيراً انه يبدي رأيه في كل اعمال “زياد” حتى لو كانت سلبية كونه مقرب منه.

كما ابدى اعجابه الكبير بالملحن بلال الزين واعماله المميزة خاصة في اغنية الراحلة وردة الجزائرية “ايام”، معتبراً بأنه اختيار موفق للسيدة “وردة” الذي اعتبرها “ايقونة” خاصة انها كانت آخر اغنية اختارتها وكأنها كانت تودع الحياة وانها توفيت دون ان تتكلم بنفسها عن هذا العمل الرائع.

كما عبّر عن اعجابه بصوت النجم ملحم زين ووائل جسار.

كما تطرق “حداد” للحديث عن مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الذي يشكل جزءاً كبيراً من حياته والذي يستخدمه البعض بطريقة سلبية ومثال سيء، ويرى ان المشاكل التي تحصل بين فانز الفنانين “مطلوبة للتجارة والاستثمار” اذ يراها طريقة ايجابية وليست سلبية.

كما كشف عن اعماله الجديدة الى جانب برنامجه الاسبوعي “حرتقجي” ومسرحية “كوميدي نايت” منها مسرحية “ميشال وسمير .. سمير وميشال من اخراج وكتابة “جو قديح” وسيبدأ عرضهاعلى مسرح الجميزة في مدرسة “الفرير”.

ختاماً يرى “حداد” ان الموسيقى هي الحياة ولا حياة بلا موسيقى وهي اللغة التي توحد الشعوب.

مقالات متعلقة

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com