بماذا اعترف نقولا سعادة نخلة على الهواء مباشرة؟ ولماذا اختار جوليا بطرس؟

بحلقة جديدة كشفت فيها عن إبعاد شخصية ضيفها وبعض من أسراره التي باح بها للمرة الأولى استقبلت الإعلامية ريما كركي ضمن برنامج “لايك هالحكي لايك” الفنان نقولا سعادة نخلة الغائب عن المقابلات الإعلامية منذ فترة طويلة. بدأت ريما حلقتها بستاتوس “إذا تزوّجت امرأة لتضاريسها الجغرافية، فقد تطلقها لأسباب تاريخية” وهي مرسلة من إحدى المشاهدات، ورداً على سؤال “كركي” عن المرأة قال نخلة إن تضاريس المرأة جميلة مع أنه سيء في الجغرافيا، وأضاف أن حنان المرأة يعنيه أكثر من جمالها الخارجي، أما سؤال نقولا الذي طرحه على المشاهدين فكان: “ما هو الفرق جسدياً بين مسيحي ومسلم عند الولادة؟”.

وبعد عرض البروفايل الخاص به لم يخف سعادة اندهاشه بالمعلومات التي تضمنها حيث قال لريما “انت ما بتنعطي سر، شكرا على جرأتك”، معترفا أن حياته الجنسية بدأت في سن السابعة مع فتاة في الرابعة عشرة من العمر.

ورداً على سؤال الaccept لمن بين جوليا بطرس ونجوى كرم وماجدة الرومي إذا أراد تقديم فيلم غنائي، اختار “نخلة” جوليا بطرس لأنها من الأصوات الحقيقية والتزامها يتضمَن حقيقة في الممارسة أيضاً.

في فقرة الأسئلة غير المترابطة، قال “نخلة” إن سبب عزوفه عن الزواج حتى اليوم هو وجود ظالم أو مظلوم في الزواج ورفضه للصفتين معاً، و”أنا شخص صعب المراس وأحياناً لا أستطيع التفاهم مع أمي”، وحول رفضه لمبدأ القتل واعتباره صفة حيوانية سألته ريما ماذا عن المحتل في أرضنا ينكّل بنا ويقتلنا؟ فأجاب أن العالم يفيض بالقتلى لكن الحلول في النهاية سياسية، و”وما بقى تخلوا حدا يلعب بعقولنا بقصة الدين”، مستشهداً بأهمية فيلم ” حسن ومرقص” لعادل إمام وعمر الشريف الذي يوضح العلاقات الإنسانية حين يعلن كل منهما أنه من دين مختلف.

ورداً على اختيار “نخلة” صورة زياد الرحباني لوضعها عبر انستاغرام، سألته ريما: هل تملك جرأة زياد لتعلن ولاءك السياسي، هو يحب السيد حسن نصر الله، ماذا عنك؟ قال نخلة “ما بقى زقّف لحدا إلا بالآخر، أي زعيم بيقدّم للبلد رح زقفلو”.

واستنكر نخلة لجوء بعض الفنانين لوضع زجاج السيارات الfumé في حين أن الفنان يدفع المال ليحبه الناس ثم يعود ليدفع ليخبئ نفسه من الناس، مستغرباً أن ثلاثة أرباع الذين تحت الضوء “منفوخين”.

قال نخلة:
من كل عقلك: لسائق الدراجة الهوائية الذي يعتبر أن من حقه تخطي إشارة السير الحمراء.

من كل قلبي: للبنانيين لعدم القبول بالرجوع إلى الوراء.

بوسة: لفيروز.

Big like: لريما كركي … وهنا قال نخلة إنه ولدى تصوير أغنية “بحبك بحبك” على طريقة الفيديو كليب، أخضع ١٥ امرأة لاختبار التحدث بسرعة للاستعانة بإحداهن في الكليب، وفي النهاية لم يجد سوى ريما فاستعان بصوتها في ختام الكليب … “، من ثم كشفت كركي انها وضعت على طاولتها ورقة كتب عليها “ع مهلك” كي تنتبه وتتكلم بسرعة أقل.

فقرة الphone call كانت مع الزميلة نسرين ظواهرة، التي منحت نخلة like لكونه gentleman مع النساء مع أنه يحب التضاريس الجغرافية، وdislike لكونه مقل في ألحانه لغيره من الفنانين، وعلّق نخلة أنه فصل الملحّن عن المغني وأن الطابة في ملعب غيره وأنه جاهز ليعطي ألحاناً لمن يطلب ولمن يستحق.

وعن ضيفة اليوم التالي الممثلة نادين نسيب نجيم قال نخلة: like لكونها جميلة ومثقفة ولم أسمع عنها خبراً عاطلاً عنها، وdislike كونها تزوجت غيره، فهو لم يكن يعلم أنها متزوّجة وأصبحت أماً.

Back to top button

Adblock Detected

Please disable ads blocker to access bisara7a.com