Search
الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

يعقوب شاهين من الغناء الى تقديم البرامج

1

بعد أكثر من 100 حلقة من المتابعات والتحقيات، من أخبار المشاهير الجديدة والحصريّة والتغطيات الخاصة لعروض الأزياء ولآخر صيحات الموضة واللايف ستايل، يستمر “Trending” في حلقات الموسم الثاني منه على MBC4. ثلاث مذيعات قدّمن الموسم الأول، هنّ مريم سعيد، وولاء الفايق ورانيا مذبوح، وانضمت إليهن في الحلقات الجديدة مصممة الأزياء السعوديّة العنود بدر المعروفة باسم Fozaza عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، كما يضع مراسلا البرنامج صبحي عطري ودانا أشقر بصمتهما أكثر من خلال إطلالتهما أسبوعيّاً للمشاركة في التقديم.

إذاً، يواصل البرنامج مواكبة الأخبار والقضايا التي تجد صدى واهتماماً واسعاً بين الناس، بأسلوب جذاب وتنوّع كبير في المضمون والمحتوى. وبعد الحلقة رقم 100، يتفق فريق البرنامج من مذيعات ومراسلين على أن المسؤوليّة باتت أكبر للحفاظ على الثقة التي قاموا ببنائها مع الجمهور. وتقوم مقدمات البرنامج بجولة على آخر الأخبار الفنية وعالم الأزياء وما يتم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، لخمسة أيام في الأسبوع بين الأحد والخميس، بالإضافة إلى حلقة سادسة مطولة مساء السبت، تحمل توقيع المخرج أمجد قفعيطي. وفي الموسم الجديد، بات لكل من المذيعات الأربعة دوراً أكثر تخصصاً من حيث المجال الذي تضطلع به وتسلّط عليه الضوء، وذلك ضمن سعي البرنامج المستمر في أن يكون الوجهة الأولى لأخبار المشاهير.

Fozaza.. متحمسة للتجربة لأول مرة

تقول العنود بدر آخر المنضمّين إلى البرنامج: “اعتدتُ أن أطلّ كضيفة على شاشة MBC، ولطالما رغبتُ بأن أكون ضمن فريق العاملين فيها، ويشرّفني أنني أحد أفراد عائلتها اليوم”. وتضيف “أسعدني التواصل معي للمشاركة في تقديم البرنامج لأنه من نوعية البرامج التي أحبّها فهو يتناول عالم الأزياء وصيحات الموضة وأخبار المشاهير، لذا شعرتُ أنه المكان المثالي بالنسبة لي”. وتلفتُ العنود إلى أن علاقتها بمريم سعيد ليست جديدة، فهي تعرفها منذ سنوات على المستوى الشخصي.. “التقينا في مهرجانات ومناسبات فنية مختلفة، والتقيتُ عند دخولي البرنامج  بولاء ورانيا للمرّة الأولى، وساعدتني المذيعات الثلاث على العمل براحة نفسية، وسرعان ما تبدد الشعور بالغربة والرهبة من عالم التلفزيون بسبب الانسجام بين أفراد فريق العمل”. وتختم العنود: “أتطرق لكل ما من شأنه تمكين المرأة السعودية كما أهتم بمتابعة الأزياء عن كثب”.

مريم وولاء ورانيا إلى مزيد من التخصصيّة

أما مريم سعيد، المستمرة بتقديم البرامج المختلفة عبر MBC منذ نحو 9 سنوات، والتي تنقلت بين الأخبار والبرامج المنوّعة، فهي تؤكد بأن فكرة البرنامج وفقراته تلتقي مع شخصيتها المُحبة للاطلاع على كل جديد. وتؤكد أنها مرتاحة مع فريق العمل. وعن توزيع التخصّصات بين المذيعات الأربعة، تشرح سعيد: “نقدم حلقاتنا على امتداد ستة أيام في الأسبوع، ورغم أن هناك توزيع مهمّات وتخصّصات بيننا بشكل أو بآخر إلاّ أنه ليس ثمة ما يمنع من تطرّق كل منا لتخصّصٍ ما أوكلت متابعته لزميلة أخرى”. ومع ذلك، تشير إلى “أنني بحكم مواكبتي للحركة الفنية والسينمائيّة بصورة عامة، أهتم بهذا الجانب في البرنامج بشكل أكبر من بقية التخصّصات”. وتثني على “انضمام العنود بدر إلى البرنامج، وهو ما سيعطيه نكهة خاصة وانتعاشاً إضافيّاً خصوصاً أنها تمتلك خبرة واسعة في عالم الأزياء والموضة”.

من جانبها، تشير ولاء الفايق التي مثّلت تجربة التقديم تحدياً جديداً لها، بأنها سبق وأن مزجت في عملها السابق بين الهندسة المعمارية وإدارة المشاريع لمدّة 6 سنوات. وتضيف: “نطمح أن تكون الـ 100 حلقة القادمة أكثر نجاحاً بفضل الجمهور ومحبته ودعمه”. وتشيد ولاء بالإضافات الجديدة التي يشهدها البرنامج، خصوصاً انضمام العنود بدر التي تعبرّ عن جانبٍ من اهتمامات الشابة الخليجية – السعودية”. إلى جانب ذلك، تشدّد ولاء على تميز البرنامج عبر تفرّده بنوعية المتابعة التي يمقدمها لآخر صيحات الموضة والترفيه واللايف ستايل وأخبار المشاهير. وعن لمستها الشخصية في البرنامج تقول ولاء:”أهتم برصد خطوط الجمال وعروض الأزياء في العالم العربي والعالم”، وختاماً تثني ولاء على الروح الأسريّة السائدة بين فريق البرنامج بشكل عام.. “وهو ما ينعكس تفاعلاً إيجابياً من الجمهور الذي يقتطع من وقته نحو ساعة يوميّاً لمتابعتنا”.

من جهتها، تشرح رانيا مذبوح أنها شعرت بانسجام كبير مع فريق البرنامج، مُضيفة: “اليوم بات هناك مساحة أوسع للدردشة بيننا داخل الاستديو للوقوف عند تفاصيل إضافية عن الأحداث والمواضيع التي نتناولها في حلقاتنا، وبذلك يبتعد البرنامج أكثر فأكثر عن الطابع الإخباري، ويصبح أقرب إلى الجمهور”. وعن اختصاصها في البرنامج توضح رانيا: “أهتم بمتابعة أخبار الفنانين العرب، وهو أحد مجالات اهتماماتي حقيقةً، لذا فأن لا أدخر جهداً في متابعة هذا الأمر وتغطيته والتعليق عليه”. أخيراً، تشدّد رانيا على أن “الروح الإيجابية موجودة بقوة في البرنامج وبين المذيعات، وهي تقربنا من بعضنا البعض جداً، وهذا الأمر يلمسه المشاهد الذي يتفاعل معنا ويواكبنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة”.

صبحي ودانا إلى الواجهة

في الموسم الجديد، تِعزّز موقع المراسليْن صبحي عطري ودانا أشقر، إذ لم يعد دورهما يقتصر على تغطية الأحداث الفنية والدرامية المختلفة في الوطن العربي وفي هوليوود وبوليوود، بل باتا يحجزان إطلالتيْن لهما أسبوعيّاً على الشاشة ليتشاركا مع المذيعات الأربعة تقديم الحلقات.

يؤكد صبحي عطري أن “الكل لاحظوا أن أي خبر عن المشاهير نؤكّده وننفيه أو نقدم حقيقته وآخر المستجدات في شأنه.. وعن لمسته الخاصة في البرنامج يقول عطري: “أحاول أن آتي بالأجوبة المؤكدة على معظم الأسئلة التي تُطرح من قبل المشاهد، ليكون البرنامج بذلك أقرب إلى المشاهير ويحكي عن مواضيع الساعة”. وعن طبيعة علاقته مع بعض النجوم والصداقة التي تجمعه بهم، يؤكد عطري: “بنيت هذه العلاقة خلال نحو 10 سنوات هي مدة عملي في مجال الإعلام، وهذا يجعلني قادر على التواصل مباشرة معهم ويعطي مصداقية للخبر الذي أقدمه، إضافة إلى السبق الصحفي واللقاءات الحصريّة”. ويشير إلى “أننا في الحلقات المقبلة، سنواصل الرد على تساؤلات الناس، كما سيتابعون بعض الفنانين في مواقف عفوية تعكس وجههم الحقيقي وتجعلهم أكثر قرباً من الجمهور، سواء أكانوا ممثلين أم مغنين”.

من جانبها، تلخّص دانة أشقر مشوار تحضيرها للحلقات قبل الظهور على الهواء مرتين في الأسبوع لرصد آخر الأخبار الفنية في هوليود وبوليود، فتقول: “نحاول القيام بجولة على أهم الأحداث قبل التسجيل ونجلس كفريق عمل للبرنامج معاً لنحدّد جدول عملنا وكيفية توزيع المواضيع على أيام الأسبوع، وأولوياتنا، وبالتالي نقرّر من أي زواية يجدر بنا تناول كل من الفقرات”، مشيرة إلى أن “طبيعة التعاطي مع النجوم الغربيين مختلف تماماً مع النجوم العرب، لذا أحاول أن أبني علاقة جيدة معهم في سياق الصورة الإيجابية التي نقدّمها عن العالم العربي”. وتشدد دانة على أهمية الدقة في الأخبار على حدّ وصفها، “فالمشاهد بات يثق بما يتابعه في برنامجنا، وإذا لم نكن متأكدين مما نقدم، نفضل تأجيل تقديم الخبر، فحتى لو كنا نقدم برنامجاً ترفيهياً فنيّاً، غير أن بناء المصداقية مع الجمهور مسألة مهمة جداً بالنسبة لنا”.

الجدير بالذكر أن نجم أراب آيدول الفنان الفلسطيني يعقوب شاهين، يشارك مذيعات Trending تقديم حلقتي اليوم الأربعاء وغداً الخميس.

YACOUB SHAHEEN





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*