Search
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩

يعقوب الفرحان يتحدى الصعوبات في العاصوف

670-149

ظهر الفنان السعودي يعقوب الفرحان بدور “جيهمان” في الجزء الثاني من مسلسل “العاصوف” الذي يضم إلى جانب النجم الكبير ناصر القصبي، عبد الإله السناني، ليلى السلمان، ريم عبدالله، حبيب الحبيب، يعقوب الفرحان، ريماس منصور، زارا البلوشي، إلهام علي، عبد العزيز سكيرين، وسواهم.

قدّم “الفرحان” دوره بكل احترافية وجدارة خاصة ان الجزء الثاني تناول أحداث العملية الإرهابية على الحرم وحادثة “جهيمان” (1979). كما أنها المرّة الأولى التي يتم فيها التطرق لهذه الحادثة في الدراما السعودية والعربية.

وفي حديث مع “العربية.نت” أكد “يعقوب الفرحان” أن الوقت حان ليتعرّف المجتمع على قصة هجوم الحرم وأسبابها ونتائجها على المجتمع.

وحول الشخصية التي يؤديها، أشار “الفرحان” أن شخصية جهيمان هي حسب قراءته شخصية نرجسية، وهذا النوع من الشخصيات تكون الأنانية عالية لديها، ويسهل عليها جذب كثير من الناس حولها، خصوصاً البسطاء وصغار السن.

وأضاف أنه حاول ان يجمع أكبر قدر من المعلومات عن الشخصية، من خلال مذكرات ناصر الحزيمي وبعض الفيديوهات التي وثّقت الحادثة ولقاءات من زاملوه أو التقوه شخصياً.

وشدد “الفرحان” خلال المقابلة الى أنه واجه الكثير من الصعوبات مع أداء هذه الشخصية خاصة مع ندرة المعلومات حول الشخصية، كانت المهمة أصعب، ولكن استطعاع الوصول لمقاربة مقنعة.

وكشف “الفرحان” الى ان الأستاذ عبدالرحمن الزايد أخبره عن المسلسل وعن رغبة القائمين عليه بإسناد شخصية جهيمان له، وقبل ذلك دون تردد”.

واتخذ يعقوب الفرحان من حسابه الخاص عبر موقع انستغرام منبراً ليرد على العديد من التعليقات التي انهالت حول دوره، وكتب: “شكراً من القلب لكل من علق و كتب، شكراً لرقِّيكم واتمنى أن تنال الحلقات القادمة رضاكم يا اعزائي”.

1