Search
Tuesday 11 August 2020
  • :
  • :

وسام بريدي: أتمنى أن لا يخبر أحدًا إبنتي الصغيرة ماذا فعلت! ولست راض عن مشاهدي في “ما فيي “

أعلن الإعلامي وسام بريدي أنه يعيش فترة صعبة كونه بعيد عن عائلته ولا يستطيع العودة الى لبنان حالياً لإرتباطه بتقديم برنامج Emirates Loto في دبي.

وسام تمنى في لقائه مع الإعلامي ايلي نخله ضمن برنامج The insider بالعربي، أن لا يخبر أحدًا إبنته الصغيرة “آيا صوفيا” ماذا فعل في سنتها الأولى، فهو لم يكن متواجداً مع زوجته ريم السعيدي في ايطاليا عند ولادتها والآن هو بعيد عنهن منذ ثلاثة أشهر.

لكن رغم ذلك وسام لم يفكر بالإعتذار عن تقديم البرنامج، مشيراً الى أنه إنسان منطقي في الحياة ومحترف في عمله، وسيعود الى عائلته عاجلاً أم آجلاً، وشكر ربه أنه ما زال يعمل في هذه الظروف.

وسام لم يخف حزنه بسبب تقصيره بحق عائلته ولكنه أكد على أنهم لا يغيبون عنه فهو يتواصل معهم عبر الفيديو طوال الوقت، وأشار الى أن “بيلا” كلما اشتاقت له تأخذ التلفون لتكلمه.

وخلال اللقاء، أعرب وسام عن سعادته من ردة فعل الجمهور على دوره في الجزء الثاني من مسلسل “ما فيي” الذي أعاده الى التمثيل بعد انقطاع 20 عامًا. لكنه أشار الى أنه غير راض تماماً عما قدمه وتمنى لو يستطيع إعادة تصوير كل المشاهد لأنه أصبح يعلم تماماً اليوم كيف يجب أن يقدم المشهد.

هذا وكشف وسام الى أنه تلقى عروضاً جديدة، منها عمل كان سيضعه في مكان مختلف على حد قوله لأنه كان سيعرض على أحد التطبيقات، لكنه توقف بسبب أزمة كورونا.

وسام كشف أنه منذ بداياته مع شقيقه الراحل عصام، يفضل تقديم الشخصيات المركبة كالتي قدمها قصي خولي في مسلسل “خمسة ونص”.

وحول تقديمه مسلسل أكشن، قال وسام أنه لا يدري إذا هذه النوعية من الأعمال تقدم في عالمنا العربي بشكل مقنع.

وفي سؤال افتراضي حول ما إذا أراد تقديم عمل من بطولة مشتركة، من يريد أن يشاركه البطولة، أعلن وسام أنه لديه ضعف على تمثيل قصي خولي، واستمتع بتجربته مع معتصم النهار، وضم اليهما عابد فهد من دون أن ينسى التعبير عن جمالية ثنائيته مع فاليري أبو شقرا.