Search
الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

واتساب لم تعالج ثغرة خطيرة بدأت قبل عام

1-99-1

مقالات مختارة: ذكر خبراء أن منصة واتساب للتراسل الفوري لا تزال تعاني من خلل يسمح بالتلاعب بالرسائل، منذ أكثر من عام.

وبحسب “البوابة العربية للأخبار التقنية” قال خبراء الأمن السيبراني الذين وجدوا طريقة لاختراق واتساب والتلاعب بالرسائل إن فايسبوك فشلت في معالجة العيوب، بعد عام من تنبيه شبكة التواصل الاجتماعي.

وقال الباحثون في شركة الأمن السيبراني “تشيك بوينت” إنهم اكتشفوا في أغسطس من العام الماضي ثغرات جديدة يمكن من خلالها للهاكر اعتراض الرسائل المرسلة في المحادثات الخاصة والجماعية والتلاعب بها.

وتسمح هذه الثغرات للمهاجمين بإنشاء ونشر معلومات مغلوطة من مصادر من المفترض أن تكون موثوقة.

وتعلق المشكلات باستخدام ميزة الاقتباس في محادثة جماعية لتغيير هوية المرسل، حتى لو لم يكن هذا الشخص عضواً في المجموعة، وتعديل نص رد شخص آخر، وإرسال رسالة خاصة متخفية كرسالة عامة للجميع لمشارك في مجموعة أخرى، بحيث عندما يرد الفرد المستهدف، تكون رسالته مرئية للجميع في المحادثة.

وأوضحت شركة الأمن السيبراني أن تطبيق واتساب، الذي اشترته فايسبوك في عام 2014، فشل في حل المشاكل التي ما تزال قائمة حتى اليوم.

يُذكر أن تطبيق التراسل المملوك لفايسبوك أصبح يضم اعتباراً من أوائل عام 2018 أكثر من 1.5 مليار مستخدم، مع أكثر من مليار مجموعة، و65 مليار رسالة مُرسلة يومياً.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*