Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

هل ترتبط باميلا الكيك بشاب اصغر سناً منها؟

إستناداً إلى إسم مسلسل “الحب الحقيقي” الّذي تلعب بطولته الممثلة اللبنانية باميلا الكيك إلى جانب نخبة من الممثلين اللبنانيين والذي يعرض عبر شاشتي الـLBCI  والـ  LDCايام الاحد والاثنين والثلاثاء بعد نشرة الاخبار المسائية.

باميلا – التي تلعب دور “نورا” التي تزوجت من الثري “راكان” (جوليان فرحات) بعد ضغط ومؤامرة حاكتها والدتها “اسمى” (نهلة داوود) كي تبقى الاخيرة تعيش حياة الترف – وفي حديث خاص مع LBCI جاوبت باميلا على عدة اسئلة بشكل عفوي وصادق والتي تمحورت حول اسم المسلسل “الحب الحقيقي” وتحت عنوان “شو بتعملي كرمال الحب الحقيقي”؟

ورداً على سؤال ماذا تفعل في حال كانت تعيش قصة حب، فهل يشتتها الحب الحقيقي عن عملها؟  اكدت باميلا ان لديها الفصل والوصل في حياتها فهي تفصل حياتها العاطفية عن عملها.

ورداً على سؤال هل “الحب الحقيقي” يدفعها الى تضاعف جولات التسوق؟ اشارت “باميلا” ممازحة انها لا تقوم بجولات تسوق حالياً بسبب استكمال تصوير المسلسل على مدار الساعة. وتابعت باميلا مشيرة الى ان الحب لا يدفعها الى التزين اكثر بل يجب ان نخرج من هذا المنطق السائد ولا يجب ان نهتم بالماديات والقشور بل يجب ان ننظر الى داخل الانسان.

ورداً على سؤال كم تبلغ فاتورة هاتفها بسبب حبّها الحقيقي وهل ترتفع بسبب هذا الحب؟ ابتسمت باميلا وردت بعفوية “اكيد الشركة مبسوطة مني”.

ورداً على سؤال هل الحب الحقيقي يمكن ان يحصل مع شخص اصغر سناً منها؟ اشارت باميلا الى ان الحب الحقيقي يمكن ان يحصل مع اي انسان في حال كان القلب ينبض له وفي نفس الوقت يجب على العقل ان يلعب دوراً مهماً ولكن من جهتها ليس لديها اي مشكلة في ان ترتبط بشخص اصغر سناً منها.

هل يجعلها الحب الحقيقي تغار اكثر، لفتت باميلا ان هناك الكثير ممن يقولون ان الذي لا يغار لا يحب ولكن هي ليست مع هذه المقولة وفي حال وقعت في الحب تغار ولكن هناك غيرة تقرّب وغيرة تبعد فهي مع الاولى.

مسلسل “الحب الحقيقي” بطولة باميلا الكيك، نيكولا معوّض، نهلا داوود، جوليان فرحات، أسعد رشدان، الياس الزايك، ألكو داوود، أندريه ناكوزي، لمى مرعشلي، نغم أبو شديد، داليدا بارود، طارق سويد، جورج دياب، ومجموعة كبيرة من النجوم.

سيناريو وحوار: باسكال حرفوش، حوار: لمى مرعشلي، إخراج: جوليان معلوف، إنتاج: LBCI، تنفيذ إنتاج: شركة G8- مي أبي رعد.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*