Search
الثلاثاء ٢٥ يوليو ٢٠١٧

هالي بيري عن هوليوود والتنوع: أصبت بجرح عميق

اشارت النجمة هالي بيري، إن جائزة الاوسكار التي فازت بها عن فئة افضل ممثلة عام 2002 لا معنى لها.

وفازت بيري عام 2002 بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم (مونسترز بول) أو (كرة الوحش) لتصبح أول امرأة سوداء تفوز بالجائزة. وبعد مرور 15 عاما، لا تزال هي المرأة السوداء الوحيدة التي نالت هذا الشرف.

وقالت في مقابلة “حسناً، كانت تلك اللحظة لا تعني شيئاً حقاً. لم تكن تعني شيئا. كنت أعتقد أنها تعني شيئاً، لكن أعتقد أنها لم تكن كذلك”.

وأضافت أنها توصلت إلى هذا الاستنتاج المزعج في عام 2016 عندما كان كل المرشحين العشرين لجوائز الأوسكار المتعلقة بالتمثيل من البيض، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة قوية.  وقالت “لقد أصبت بجرح عميق جراء ذلك، وحزنت لذلك الأمر”. وأضافت أن ذلك دفعها للرغبة في دخول عالم الإخراج والإنتاج لإتاحة المزيد من الفرص للممثلين غير البيض.

وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قد قالت في وقت سابق إنها دعت 298 امرأة أخرى للانضمام إلى صفوفها في محاولة لتحسين التنوع داخل المنظمة المسؤولة عن جوائز الأوسكار.