Search
الإثنين ١٨ نوفمبر ٢٠١٩

نيكول سابا في تعليق صادم، هل قصدت اليسا؟

IMG_7574

ما ان اعلنت الفنانة اليسا خبر اعتزالها الفن بعد اصدار آخر ألبوم لها والذي يجري التحضير له حاليا مع شركة روتانا، حتى انهالت آلاف التعليقات من جمهورها ومتابعيها وعدد كبير من النجوم والفنانين والاعلاميين.

وانشغلت صفحات مواقع التواصل منذ الأمس بقرار إليسا الذي صدر فجأة ودون سابق انذار، كما تصدّر هاشتاغ “#كلنا_اليسا” موقع تويتر، بآلاف التغريدات.

تلقت اليسا الكثير من الدعم والتعاطف بعد اعلان قرارها، إلا أن المفاجأة تمثلت بتغريدة للفنانة نيكول سابا التي علقت بطريقة غير مباشرة على الموضوع ودون ان تسمي اليسا وقالت “ما في اشطر منكم تقلبوا الشغلة لفيلم هندي”. وأنهت التغريدة بهاشتاغ #مجال_بحب_التطبيل

تغريدة “سابا” لم تمر مرور الكرام، حيث تلقت المئات من الردود المدافعة عن اليسا والمهينة لنيكول سابا في نفس الوقت على الرغم من أن الأخيرة لم تسمِّ أحداً إلا ان الجميع ربط التغريدة بموضوع اليسا الذي تصدر المشهد في الساعات الماضية.

وقد اعتبر عدد من المتابعين ان نيكول قدمت منذ سنوات فيلم “التجربة الدنمركية” مع النجم عادل امام، ومنذ تلك اليوم لم يسمع بها أحد إلا اليوم.

آخر اعتبر ان نيكول قدمت ادواراً في مصر وحاولت ان تغني إلا انها لم تشتهر والجمهور لا يعرفها سوى أنها مثلت ذات يوم مع عادل امام.

هناك من انزعج من تغريدتها وقام بحذفها، حيث كتبت واحدة “كنت بحبك على فكرة! وهذا انفولو”.

آخر كتب “نيكول سابا انا أحبك كمطربة وممثلة ولكن هذا الكلام ليس في محله على الإطلاق، التزمي بالصمت في حال لا تريدين ان تدعمي اليسا لأن اليسا نجمة الجماهير رقم واحد”.

تغريدة أخرى اتهمت نيكول سابا بالغيرة من اليسا وكتبت: “نار الغيرة بتوجع”.

في المقابل تلقت نيكول العديد من الردود المتعاطفة معها بعد الهجوم الكبير والشرس الذي تلقته من جمهور اليسا الذي يبدع دائما في كيل الشتائم ، فكتب أحدهم: “أحبيت انك لم “تركبي الموجة” كغيرك وواجهت كلام التعاطف والتضامن المزيف برافو نيكول”.

آخر كتب: “لماذا جنّت العالم!! لماذا يهاجمون ويقللون من قيمة فنانة بسبب تغريدة لم تذكر فيها أي اسم متى ستتعلمون ان تتقبلوا كل الآراء؟”.

وكانت اليسا قد فاجأت الجميع في تغريدة على حسابها عبر موقع انستغرام كاشفة فيها الى أنها تعمل حالياً ألبومها الجديد بشغف كبير وحب أكبر السبب هو ان هذا الالبوم سيكون الأخير في مسيرتي الفنية. أقول ذلك بغصّة لكنني مقتنعة جدًا، اذ لا يمكنني ان استمر بالعمل في هذا المجال الذي هو اشبه بـ”مافيا” ولا أستطيع تقديم أكثر من ذلك ولا إنتاج ألبومات”.