Search
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨

نجوى فؤاد: انا نادمة على هذا القرار

حلت نجوى فؤاد، ضيفة مع الإعلامية راغدة شلهوب على برنامج “100 سؤال”، والذي عرض على قناة “الحياة” يوم أمس السبت.

وكشفت نجوى فؤاد خلال اللقاء، إنها لا تفكر في ارتداء الحجاب حاليًا إلا بعد اعتزال الفن وأداء فريضة الحج، لافتة إلى أنها تريد أن تغسل ذنوبها مرة واحدة.

وأضافت: “في القريب العاجل، هكون متدينة ومحتجبة عن الأضواء”.

وتابعت :نجوى” “أنا لا أحن الآن للرقص على المسرح، وأنا خلاص قدمت أحلى ما عندي، ومفيش حد دلوقتي بيقدم بمصداقية زي ما كنت أنا بقدم في رقصي”.

وقالت نجوى إن أكبر خطيئة ارتكبتها في حياتها هي إجهاض نفسها، مضيفة أنها فضلت العمل على حاجات كتير قوي، وندمت على ذلك كثيرا، وخايفة من ربنا، بس كنت عايزة أمشي في مشواري.

ونفت عدم حضورها تشييع والدها بسبب الخلافات العائلية، واعتراض أسرتها على عملها في المجال الفني، رافضة الحديث عن زواجها عرفيا من أحد مساعدي وزير الداخلية السابقين.

وعلقت نجوى فؤاد على سؤال للإعلامية راغدة شلهوب حول إمكانية الزواج مرة أخرى قائلة: “بعد ما شاب ودوه الكتاب”.

وعن سؤال:” ليه الراقصات يتزوجن كثيرا”، علقت نجوى ساخرة: “علشان أنا بعرف أدلع الراجل”. ونفت أن تكون الراقصات هن الأكثر في عدد الزيجات، حيث أن هناك سيدات مجتمع يتزوجن أكثر من الراقصات.

وعن أكثر أزواجها حباً له قالت “نجوى”: زوجي الرابع سامي الزغبي، والذي تركها وتزوج من صديقتها، واعترفت أنها من تركت له المجال ليخطئ، أما عن صديقتها فقالت عنها: “إنها من دمنا”. وعن رقصها في حفل زفافهما أكدت أنها كانت أفضل مرة ترقص فيها لأنها كانت مثل الحمامة المذبوحة.

قالت الفنانة نجوى فؤاد، إن الراقصة الاستعراضية دينا هي راقصة مصر الأولى حاليا، وليست الممثلة فيفي عبده، موضحة أن فيفي اتجهت إلى التمثيل وهي الآن في طريقها للانسحاب من مجال الرقص.

وأضافت “نجوى فؤاد” “دينا تستحق أن تضع في قائمة ضمن أحسن الراقصات في الوقت الحالي، لأنها ناضجة فنيا وأصبحت قوية في مجالها بفضل الممارسة”، مؤكدة أن الراقصات الأجنبيات تفوقن عن نظيراتهمن المصريات، بسبب انضباطهن في تدريباتهن على الرقص.

وترى نجوى أن الفنانة نبيلة عبيد تجيد الرقص عن نادية الجندي، موضحة: “نبيلة تجيد الرقص وهي أفضل واحدة ترقص، في حين نجد نادية حادة في طريقة رقصها وتمثيلها.

ونفت الراقصة نجوى فؤاد صحة ما زعمه المحامي نبيه الوحش، عن إرضاعها الإعلامي عمرو أديب، قائلة: “محصلش”.

وتابعت: خادمتي استولت على بعض الأموال من شقتي، وبعد أن اتهمتها تولى نبيه الوحش الدفاع عنها في القضية، ولذلك لجأ لإطلاق هذه الشائعة”  مضيفة : “اتصلت بالوحش وقولت له كده عيب إنك تدافع عن حرامية” .

وقالت إن صفعة أبيها في طفولتها كانت سببا في تغيير مسار حياتها، لافتة إلى أن الصفعة كانت بسبب رفضها للزواج بابن عمها وهي في سن 13 عاما.

وتابعت قائلة: “هربت من منزلنا في إسكندرية بعد صفعة أبي واتغيرت حياتي، وكان نفسي أكون دكتورة لأن كان عندي شوية ذكاء،ونفسي لو بقيت نقيبة الرقاصين أضبط اللبس بتاع الراقصات دلوقتي.

وأكدت الفنانة نجوى فؤاد أنها لم تفكر يوماً أن تتزوج الفنان رشدي أباظة، نظراً لعلاقته الأخوية مع زوجها السابق أحمد رمزي، وأن رشدي أباظة لم يعجب بها إطلاقاً، لدرجة أنه في إحدى المرات قال لها “انتي متعجبنيش”.

وعن أسوأ عيوب رشدي أباظة، قالت نجوى فؤاد أنه كان عصبي جداً، لهذا كان كل من يعمل معه يتفادى أن يغضبه، إلا أنه كان في ذات الوقت طيب القلب وإنسان بسيط للغاية.

وقالت نجوى فؤاد، إنها تخاف من المرض، وتحب البساطة والطيبة، لكنها في نفس الوقت تغير على زوجها ولا يمكن أن تتنازل عنه.

وأضافت: “أحب في نفسي إرادتي وإصراري، وأحب في شكلي جسمي، ولا أحب عمليات التجميل المبالغ فيها”.

وأوضحت الراقصة نجوى فؤاد، أن الراقصة دينا تستحق أن تكون من أفضل الراقصات في العالم، مشيرة إلى أن الراقصات الأجانب حققن نجاحا كبيرا لأنهن منضبطات في التمارين والبروفات بعكس المصريات.

وأكدت ان الرقص يحتاج إلى ذكاء وشغل وجهد وتمرين، والرقص في الحقيقة لا يثير الحواس ولا الغرائز عند الرجل، لأنه عبارة عن حركة وترجمة لكلمة.

وتابعت ” نجوى” أن وفاء عامر لم تكن موفقة في أداء شخصية تحية كاريوكا، قائلة: “رقصها مكنش متمكنة فيه في المسلسل، ولم يكن شكلها ولا أداؤها موفق، معجبتنيش خالص” .

وأضافت: إنها نادمة لعدم الإنجاب وأصبحت الآن وحيدة، موضحة أن هذا القرار كان بسبب انشغالها، موضحة ساعات بحس إني مش ندمانة بعد ما أشوف إزاي الجيل ده متربي دلوقت.

وقالت الراقصة نجوى فؤاد، إن المشاهد الساخنة التي قدمتها في السينما كانت في السياق الدرامي وتخدم الفكرة، مؤكدة أنها لم تؤد هذه المشاهد من أجل جذب المشاهد.

وأضافت ان وزير الثقافة السابق فاروق حسني رفض طلبي لإنشاء معهد للرقص، لأنه كان غير مقتنع، مش عارفة إزاي الرقص أعرق أنواع الفن، والراقصة إنسانة محترمة، وتحية كاريوكا أول راقصة وضعت نقطة احترام للراقصة.

وعن عمليات التجميل قالت “نجوى فؤاد”، إنها أجرت عمليتي تجميل في عينيها بسبب “الحول”، ونفسي أعمل عملية تجميل في رقبتي، بس معملتش خالص أي تحسينات في وجهي والسن المناسب لاعتزال الراقصة هو سن الخمسين، ولو الراقصة ذكية تغير جلدها، وتتجه للتمثيل.