Search
الثلاثاء ٢٥ يوليو ٢٠١٧

نجمة ستاراكايمي التونسية بدرية السيد تحرق ماضي ثلاث سنوات وتعود بقوة الى الساحة الفنيّة

8عادت نجمة برنامج ستاراكاديمي الفنانة بدرية السيد إلى الساحة الفنية بأغنية “اجرحني بعد” وذلك بعد غياب دام ثلاث سنوات بسبب تقاعس شركة الإنتاج التي وقعت معها بالسابق عقداً بعد اشتراكها بالبرنامج.

وتعود بدرية الى الساحة الفنية من باب الابداع العريض حيث تعاملت مع الثنائي الاستثنائي الشاعر احمد ماضي والملحن والموزع بلال الزين وكشفت بدرية عن ان الشاعر احمد ماضي اسمعها اغنية “اجرحني بعد” فأعجبتها واختارتها لترضي طموحها بالعودة بقوة سيما وانهما مبدعان بعالم الاغنية اللبنانية فالأغنية كما تقول تعنيها ولامست روحها كلمة ولحناً.

.”بدرية” التقت مع المخرج اللبناني بسام الترك في الإمارات وتم الاتفاق على تصوير الأغنية على طريقة الفيديوكليب تحت ادارته سيما وانه صاحب بصمات مميزة وابداعية في عالم الاخراج بعد توقيعه اعمالا غنائية لمجموعة من النجوم آمن بموهبتهم واصواتهم.

تم تصوير الاغنية الكلاسيكية في دبي على مدى يومين وتدور فكرة الكليب حول نجمة معروفة ولها اسمها ومكانتها في العالم العربي وفي يوم من أجمل أيام حياتها يوم تكريمها تتفاجأ بخيانة زوجها لها مع أحدى المدعوات للحفل رغم الحب الكبير بينهما ما يسبب ألماً كبيراً لها، فتعود الى البيت وتمحي كل ما كان يجمعهما أو ما يذكرها به لتخرجه من حياتها بشكل نهائي.

لم يخلُ تصوير الكليب من بعض المواقف الطريفة والجميلة منها عندما تم تصوير مشهداً عن حرق ملابس الزوج، حيث تم حرق الملابس الأصلية لبطل الكليب بدلاً من الملابس المزيفة.

وحول تعاونها مع المخرج بسام الترك تقول الفنانة بدرية ان التعاون كان رائعا وان الترك من أهم المخرجين كونه يتميز بعين مبدعة ويقدّر الفن الراقي وكان هناك تقارب في الأفكار وكانت سعيدة وراضية عن العمل الذي انتجته بنفسها.واضافت ان التعاون سيتجدد مع بسام الترك في شهر كانون الاول/ديسمبر من اجل اخراج اغنية خليجية جديدة.

من جهته، أعرب المخرج بسام الترك عن فرحته بالعمل الفني الذي جمعه مع الفنانة التونسية بدرية السيد كونها تملك صوتاً جميلا وأداءً مميزاً وهذا ما أصبحنا نفتقده في الوسط الفني وهذا ما يبحث عنه كل مخرج يرتقي بصورته الى مستوى الصوت المتميز.

نذكر أن الفنانة بدرية السيد شاركت في برنامج ستار أكاديمي ووصلت لمرحلة النصف نهائي وكانت من أجمل الأصوات بشهادة المؤلف الموسيقي أسامة الرحباني.

نذكر أخيراً ان العمل المصور بكامله من تنفيذ شركة   A2B Media Production لصاحبها المخرج بسام الترك.