Search
الأربعاء ٢٤ يناير ٢٠١٨

نادين ن. نجيم ملكة في “احلى ناس” بحلقة ميلادية استثنائية

حلّت نجمة الدراما العربية والملكة النجمة نادين نسيب نجيم ضيفة مميزة ضمن حلقة خاصة بعيد الميلاد المجيد من برنامج “احلى ناس” الذي تقدمه الاعلامية رابعة الزيات من اخراج نضال بكاسيني على شاشة الجديد.

حلقة رائعة بكل مقاييس النجاح تضمنت فقرات وحوارات ممتعة واضاءت على معظم جوانب حياة نادين الشخصية والمهنية .

بدأت نادين الحلقة بالحديث عن الاشخاص الذين استمروا الى جانبها حيث اشارت الى انه لم يبقَ معها في هذا المشوار غير الناس الذين يحبونها والذين رافقوها قبل الشهرة وبعدها.

وعن عيد الميلاد، اشارت الى انها كانت تشعر بالكآبة والحزن في عيد الميلاد لأنها عندما كنت طفلة كانت تحلم ببابا نويل ولكنّه لم يأتِ وتابعت انها حتّى اليوم ما زالت تنتظره.

وعن هدايا العيد، اشارت الى انها إتفقتُ مع زوجها أن الهدايا الكثيرة لأطفالهما مضرّة. وكشفت ان ما عاشته في طفولتها لم يكن حرماناً وكانت تنتظر لعبة “الباربي” ولكنّها لم تأتِ لأنها كانت غالية الثمن. ولفتت الى انها  كانت تحبّ ماكينة الخياطة وتحبّ اللعب بها دائماً. واضافت ان بعد زواجها وفي فترة الحمل أصبح عيد الميلاد يعني لها كثيراً وتنتظره كلّ عام.

وعن السعادة، اشارت ان المال والشهرة والنجومية لا تأتي بالسعادة وإنما تأتي بالحُساد والمشاكل وتضع الفنان تحت الضغط. واشارت الى ان القلّة علمتها أنّه يمكنها أن تبقى سعيدة وسط عائلتها وعلّمتها الطموح والنجاح وصناعة نفسها بنفسها. واكدت انه لو لم تختبر القلّة لما إهتمتُ بالنجاح وتأسيس نفسها إلى هذه الدرجة ففي عمر ١١ سنة حلمت بأن تكون ملكة جمال لبنان.

وعن عرض مسلسل “سمرا” في البوسنة، عبّرت نادين عن سعادتها كثيراً بعرض عملها “سمرا” في البوسنة وسعدت باعجاب الأجانب بدورها وآدائها. كما سعدت كثيراً بترجمة سمرا إلى الإسبانية خصوصاً وأنّ دور الغجرية يشبههم.

وعن اولادها، لفتت انها تخاف على أولادها من الحرب بعدما عانت من حرب الـ ٨٩ في لبنان.

وعن جمالها، اشارت لا التكريمات ولا الفيتامينات ولا الزيارات إلى طبيب الجلد هي من تصنع الجمال لأن الجمال يأتي من الداخل. ولفتت الى انه عندما تكون حزينة أو غير مرتاحة من الداخل يظهر ذلك على وجهها بسرعة.

وكي تحافظ على جمالها تستعمل الكثير من الكريمات وتأكل بشكل صحيّ. ووجهت نصيحة بأكل الكستناء لأنها مفيدة للبشرة. وفي فترة إكتسبت خمس كيلوغرامات اضافية بشكل فجائي وما زالت حتى الآن تعتمد الحمية للتخلّص منها.

وعن مواقع التواصل، اشارت الى ان موقع إنستغرام “للبيزنيس” وموقع تويتر للتواصل مع المعجبين.

نادين لفتت الى انها لم تتعدَّ على أحد على مواقع التواصل الاجتماعي ولكن في فترة سابقة كانت لاذعة في إجاباتها على من يتعدّى عليها لأنها عصبيّة. وتابعت نادين متسائلة كيف يمكن ان يقول أحدهم على مواقع التواصل الاجتماعي أنه لا يحبّ فلان وهو لا يعرفه شخصياً. فمن الجميل أن نحبّ الآخرين حتّى يثبت العكس من مبدأ عيش السلام الداخلي فكلمة “ما بحبّك كلمة كتير كبيرة”. واشارت الى انها تقوم “بالبلوك” او حظر المتابعين عندما يتخطون الخطوط الحمراء وذلك ببثّ الكلام السلبي الذي ليست على استعداد لتسمعه.

وحول انسحابها من مسلسل “الهيبة ٢”، اشارت الى ان الجميع يسألها لماذا لم يعدّل نصّ مسلسل الهيبة بما يتناسب مع مشاركتها في العمل، ولكن جوابها هو أنّ الموضوع أصبح خلفها وفي رمضان ٢٠١٨ الجمهور سيقدر سبب إنسحابها من العمل. واضافت انه ليس مقصوداً أن اتشارك البطولة مع ممثلين سوريين وليس لبنانيين. وكشفت ان شعورها يقول ان باستطاعتها أن تقدم ثنائياً جميلاً مع النجم السوري قصي خولي ومع النجم المصري أحمد السقّا.

نادين تمنت لو ان كلّ بيت وكلّ مدرسة تعلّم الجيل الجديد أن الدين هو محبّة وسلام وعطاء وأن نعامل الغير بما يرضي الله.

وكم تضع علامة لنفسها حول امومتها، اشارت الى انه لا يمكن للأم أن تضع علامة لنفسها لأنها تشعر أنّها مقصّرة دائماً. نادين لفتت الى انها اتخذت قراراً بأن تقدّم عملاً واحداً في السنة كي تتفرغ لأولادها وهي بحاجة لتقضي وقتاً قيّماً معهم.

نادين كشفت ان إبنتها “هافين” تملك موهبة مميّزة في التمثيل. ولفتت انها لم تقصد أن تبعد ولديها عن متابعة أعمالها التمثيلية لأنّهما ينامان باكراً.

نادين اكدت انها ليست حاملاً لأنها مرتبطة بأعمال للسنتين القادمتين وزوجها لا ينفكّ يطلب منّها أن ننجب المزيد من الأولاد.

ورداً على سؤال حول امنيات العيد، اشارت نادين الى انه في العيد تتمنى للبنان السلام والإزدهار وتتمنى من ربها أن يحفظ لها زوجها وأولادها من كلّ شرّ وأذيّة وعين رديّة. وتمنت الصحة لنفسها كي تستطيع أن تربّي أولادها.

وعن سنة 2017 اشارت الى انه كان عاماً ناجحاً على صعيد العمل ولكن على الصعيد الصحة كانت “ما بين وبين” والحمد لله هي جيّدة الآن. ولفتت الى انها تخلّت عن عادة التدخين في عيد ميلادها في ٢٠١٧ “بس عم زعبر شوي”.

واين تتخايل نفسها في عمر المئة، اشارت الى انها تتخيّل نفسها تهتمّ بأولاد أولادها وبشركتها التي تُعنى بالجمال والتي ستكشف عنها لاحقاً.

وهل تفكر باعتزال التمثيل، لفتت ربّما تعتزل في الخمسين أو عندما تحوّل إهتماماتها إلى مكان آخر.

برنامج “احلى ناس” فاجأ نادين بمفاجأة غير متوقّعة بإدخال طفلة صغيرة الى الاستوديو تركتها عائلتها وتُربّى حالياً في ميتم ونادين لم تتمالك دموعها على الهواء واشارت الى ان أغلى هدية في العالم هي الولد. والأم ليست من تحمل لمدة تسعة شهور بل هي من تحافظ على أولادها وتربّيهم مهما كانت ظروفها.

وعن الخيانة وظروفها، لفتت نادين ان للخيانة ظروف تضع الإنسان تحت إغراءت معيّنة يقع بها ولا أحد معصوم عن الخطأ سواء كان رجلاً أم امرأة. وهذه الظروف تتحكّم بالعقل، وبالمشاعر وبالوعي والهدف من مسلسل “لو” كان عدم تبرير الخيانة. ويقول المثل “إن لم تستحِ إفعل ما شئت” وفي الزواج تضحية كبيرة تتمثّل في الوفاء لهذه المؤسسة ولشريك الحياة ومن الطبيعي المرور بالرتابة والضغط والمشاكل.لذا اكدت نادين انها تعمل على زواجها كلّ يوم من اجل انجاحه.

خلال الحلقة عرض تقريراً عن طفل يعاني من العنف الأسري ومن طلاق والديه، نادين نصحت الاهل بعدم الإختلاف والصراخ أمام الأطفال لأن هذا مضرّ بهم نفسياً.

وماذا تقول للمراة المعنفة، دعت نادين المرأة المعنّفة للإلتجاء الى القانون والجمعيات وألا تجعل المال عائقاً لانّها من الممكن أن تعمل في أيّ مجال وتحمي أولادها.

وهل هناك صداقة بين الرجل والمراة، لفتت نادين انه من الصعب ضبط الصداقة بين الرجل والمرأة في إطار الصداقة وعدم إتجاهها نحو الإعجاب إلا في حال إلتزام الطرفان بمشاعر الصداقة فقط.