Search
الجمعة ٢٠ يوليو ٢٠١٨

نادين الراسي تنعش ذاكرة بعض العنصريين حول الدراما اللبنانية

هاجمت الممثلة اللبنانية نادين الراسي بعض العنصريين -كما وصفتهم- الذين انتقدوا الدراما اللبنانية مؤخراً وذلك من خلال مشهد درامي نشرته على صفحتها الخاصة عبر موقع انستغرام من مسلسل “لولا الحب”. وارفقت الفيديو بتعليق مؤكدة ان هناك اعمال درامية دخلت الى كل العالم العربي. وجاء في المنشور:

“مسلسل “لولا الحب” كتابة كلود صليبا إخراج إيلي ف. حبيب إنتاج مروى غروب والحمدللهدخل كلّ العالم العربي و مسلسل “لونا” قصّة تتكلّم عن الحمل غير الشرعي من رجل ماتقبل زفافهما بيوم واحد مع علمه بحمل حبيبته …. والباقي بتعرفوه واللي ما بيعرف بنصحوايتابع …. (رح حاول ساعد بعض العنصريّين للتعرّف على الدّراما اللبنانية من أعمالي وأعمالنجوم آخرين) بَركي بتهدأ بعض النُّفُوس”.

وتفاعل الجمهور مع تعليق نادين الراسي خاصة بعدما أكد البعض ان هناك اعمال جيدة واعمال دون المستوى وان الساحة الدرامية يوجد النوعين الجيد والسيء.

لا بد من الاشارة الى ان مسلسل (“لولا الحب” عرض عام 2012 ، اما مسلسل “لونا” عرض عام 2010) ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم تشهد الدراما اللبنانية نمواً متزايداً. كما ان معظم الشاشات اللبنانية تحرص منذ بضع سنوات على عرض الاعمال اللبنانية في وقت الذروة وهذا ان دلّ على شيء، يدل على ان المسلسلات تشهد اقبالاً ونسبة مشاهدة مرتفعة على الرغم من بعض الملاحظات على بعض الاعمال.

من جهة اخرى، انتهت نادين الراسي من تصوير خماسية بعنوان “المتوحد” من مسلسل “حدوتة حب” اخراج وائل ابو شعر، انتاج شركة “غولدن لاين”، تأليف عدد من الكتاب وبطولة نخبة من أبرز الممثلين اللبنانيين.

وشارك في بطولة الخماسية الفنّانون نادين الراسي، جهاد الأندري، نور صعب، علي منيمنة، ميّ سحاب، رندة كعدي، ريمون عازار وسواهم.

وتدور أحداث “المتوحد” من كتابة محمود حبّال، حول صراع امرأة مع قدر يلاحقها سنوات طويلة بسبب خطيئتها، فتجد نفسها منقسمة بين ابنين أحدهما يعاني من “التوحد”.