Search
الأحد ٢٤ سبتمبر ٢٠١٧

نادية المنصوري تخوض تحدياً جديداً في عالم الأغنية الإماراتية الخليجية

طرحت الفنانة المغربية نادية المنصوري جديدها في عالم الأغنية الخليجية بعنوان “رفجة عرب”، وهي من اللون الغنائي الإماراتي، تعاونت في كلماتها مع الشاعر علي الخوار، وفي ألحانها وتوزيع موسيقاها مع الفنان عادل عبد الله، وذلك من خلال صفحتها الرسمية في موقع “اليوتيوب” وعبر جميع الإذاعات الخليجية والعربية.

ووصفت نادية المنصوري أغنية “رفجة عرب” أنها عودة حميدة الى إصدار الأغنيات بعد توقفها لفترة من الزمن وقالت: “عدت والعود أحمد” وأضافت: “إنتظرت طويلاً قبل أن أعود بهذا الشكل الموسيقي الإماراتي الخليجي، الذي أعشقه وأعشق أصالته وتقاليده، خاصة وأن وجدت ضالتي في كلمات الأغنية العاطفية والمختلفة من خلالها أشعار الإماراتي القدير علي الخوار، الذي سهل لي كل الأمور الإنتاجية من خلال شركة الإنتاج (الخوار بروداكشن)، لأسجل جديدي معه بعد مجموعة من التعاونات السابقة وعدد من الأوبريتات الوطنية، وهي أول أغنية عاطفية معه”.

وعلى صعيد الألحان، جددت المطربة المغربية التي تقيم في الإمارات تعاونها مع ألحان الفنان عادل عبد الله، عبر ثاني تعاون يجتمعان به بعد أغنيتها المنفردة السابقة “كذبة”، مؤكدة أنه يملك حساً تلحينياً خاصاً به ومتجدد، تشرفت بالتعاون معه مرة أخرى، مؤكدة في نفس الوقت أن أغنية “رفجة عرب” ما هي الاّ بداية لسلسة أغاني كل واحدة منها تختلف عن الأخرى من ناحية مواضيع الكلمات والألحان الخليجية، موضحة أنها أيضاً تستعد وتعمل على طرح أغنية من اللون الغنائي المغربي الذي أعد له أغنية جديدة أيضاً بشكل مختلف عماّ يقدم في الساحة الغنائية المغربية وخاصة في التوزيع الموسيقي.

وقد حملت أغنية “رفجة عرب” مع طرحها عبر جميع وسائل التواصل الإجتماعي تجاوباً كبيراً بين الجمهور، وبدأت عدد كبير منهم بتداولها ونشرها عبر حساباتهم الشخصية، خاصة وأن نادية المنصوري قد ظهرت في مونتاج فيديو الأغنية بشكل متميز في إطلالتها التي استعانت بها من تقاليد المرأة الإماراتية، التي أكدت عشقها لهذا الأمر الذي تقدره وتقدر أصالته وتقاليده الشعبية، وقد سجلتها في استوديهات أغاني في دبي.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*