Search
Wednesday 5 August 2020
  • :
  • :

ميغان تعود إلى كندا بعد خلافها مع العائلة المالكة

بعد أن أثار الامير البريطاني هاري وزوجته ميغان خلافاً مع العائلة المالكة بإعلانهما غير المتوقع التخلي عن مهامهما الملكية لقضاء المزيد من الوقت في أميركا الشمالية، غادرت ميغان عائدة إلى كندا لتكون الى جانب ابنهما.

وقضى هاري وميغان ستة أسابيع في كندا في نهاية العام الماضي قبل أن يعودا إلى بريطانيا وكانت أول مهمة رسمية لهما في 2020 هي زيارة مبنى (البيت الكندي) في لندن لتوجيه الشكر على ما قالا إنه ترحيب مذهل.

وظل ابنهما الصغير آرتشي في كندا فيما عاد هاري وميعان ليعلنا تخليهما عن الواجبات الملكية.

وتحاول الملكة إليزابيث وغيرها من كبار أفراد العائلة المالكة تهدئة الأزمة من خلال مناقشة خطة لـ هاري وميغان بعد أن فاجأ الزوجان العائلة بالإعلان دون تشاور مسبق بحسب رويترز.

وكان الامير هاري وزوجته قد أعلنا في بيان تم نشره على حسابهما على موقع انستغرام ”بعد شهور عديدة من التفكير والمناقشات داخل الأسرة اخترنا أن نحدث نقلة هذا العام بأن نبدأ دورًا تقدميًا جديدًا في هذه المؤسسة”. وأضافا ”نعتزم حاليًا أن نقسم وقتنا بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية مع استمرارنا في الوفاء بواجبنا إزاء الملكة ودول رابطة الكومنولث ورعيتنا”.

وقال الزوجان إنهما سيعلنان التفاصيل الكاملة فور مناقشة الأمر مع الملكة ومع الأمير تشارلز، والد هاري، ومع شقيقه وليام.