Search
Monday 30 March 2020
  • :
  • :

من هو الفنان الجزائري محمد خدة الذي يحتفل به غوغل؟

احتفل محرك البحث غوغل، بالذكرى الـ 90 لميلاد الفنان التشكيلي الجزائري محمد خدة الذي يعد من رواد الفن الحديث في الجزائر وأبرز من استخدم جماليات الخط العربي في لوحاته.

ولد خدة في 14 مارس/آذار عام 1930 بمدينة مستغانم المطلة على البحر المتوسط غربي البلاد، وهي عاصمة ولاية مستغانم.

وعمل في طفولته في مطبعة لمساعدة والديه الكفيفين، ومنذ صباه اتجه للرسم والألوان حيث شرع في تعليم نفسه الرسم عن طريق المراسلة قبل الالتحاق بمدرسة للفنون في مدينة وهران.

وفي عام 1953 انتقل إلى العاصمة الفرنسية باريس حيث عمل في مرسم غراندشومير المعروف في العاصمة الفرنسية وعاش هناك 10 سنوات، وبعد الاستقلال عاد إلى بلاده عام 1962 حيث أقام أول معرض له في الجزائر باسم “السلام الضائع” في عام 1963.

وقد ساهم خدة في الحركة الثقافية طيلة مشاوره الفني بداية بمشاركته سنة 1964 في تأسيس الاتحاد الوطني للفن التشكيلي، وبتقلده لعدة مسؤوليات في وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وكذا المدرسة العليا للفنون الجميلة. كما أسس رفقة فنانين آخرين مجموعة “أوشام” في سبعينيات القرن الماضي، وأقام عدة معارض جماعية وفردية آخرها كان في قاعة “السقيفة” سنة 1990 أي قبل سنة من وفاته.

وقد وصفه الكاتب الجزائري محمد ديب بـ”المنجم” الذي يفك طلاسم الرموز لإعادة إحياء رونق جوهر في لوحات خالدة يلتقي فيها الماضي بالحاضر والمستقبل”.

توفي محمد خدة في 4 ماي 1991 بالجزائر العاصمة عن عمر 61 سنة وكانت وفاته بسبب سرطان الرئة.