Search
الخميس ١٨ أبريل ٢٠١٩

منافسة حماسية على مسرح “ارابز غوت تالنت”، من تأهل؟

3670

تأهل فريقا Human’s وDuo Acrobat من المغرب إلى نهائيات برنامج “Arabs Got Talent” بموسمه السادس على MBC4 و”MBC مصر” و”MBC العراق، وذلك بعد أن حصد الأول تصويت الجمهور، فيما فاز الثاني باختيار اللجنة، في رابع العروض المباشرة التي شهدت منافسة حماسية بين المواهب على المسرح.

في تفاصيل الحلقة

انطلقت الحلقة مع ميرفت بهلوان من سوريا، بالرقص المعاصر الممزوج بالجمباز، واعتبرت أن الرقص هو موهبتها وأنها ستبرز خبرتها في الحياة من خلال رقصة واحدة. وفيما اعتبر علي ونجوى أن الخطأ في البداية أربكها، خالفهما حلمي الرأي، مشيراً إلى أن الشابة تتميز برشاقة حلوة وبدت وكأنها تسبح في الأعماق.

بعدها، قدم فريق “F & B Acrobatics” عرض فيه بعض الخطورة، أشادت به نجوى بينما انتقده علي معتبراً أن ما قدمه ليس هو أفضل أداء له، واتفق معه حلمي في هذا الأمر، الذي أكد أنه كان ينتظر المزيد من هذا الفريق.

وأذهل العرض الذي قدمه Duo Acrobat اللجنة في اللوحة الاستعراضية المبهرة من الجمباز. وحصد تعليقاً إيجابياً من اللجنة، فوصف حلمي العلاقة بين الأب وابنته بأنها تفوق الخيال، مثنياً على المستوى الاحترافي والعالمي لهذا الثنائي الجميل. وأثنت نجوى على لوحة قالت أنها تقشعر لها أرض المسرح، تعبيراً عن روعة ما رأته على المسرح، بينما علق علي بالقول أنه شاهد عرضاً جميلاً وحساساً وصعباً قُدم على المسرح بأسلوب السهل الممتنع، ومستوى رفيع.

وتفاعلت اللجنة والجمهور مع العرض الذي قدمه Lapa Loyac Academy من الكويت، من خلال استعراض اتفقت اللجنة على وصفه بالمبهر. شرح علي تفاصيله بالقول أنها لوحة تروي قصص الخليج قبل البترول، حيث حكى الفريق حكاية الغوص بطريقة جميلة، أخذت عليه نجوى افتقاده للحيوية المطلوبة وسرعة الإيقاع.

وعبر هاشم Dronisos من السعودية عن عشقه للتحدي، وحبه للرقص الممزوج بالتكنولوجيا فقدّم لوحة مع الطائرات المسيّرة عن بعد.

وببراعة استثنائية، استطاعت سكينة فحصي أن تقدم أغنية “جودي علي”، التي كتبت كلماتها ولحنتها بنفسها وحملتها الكثير من الإحساس والحب لوالدتها. وطالب علي بشرح مبسط لكلام الأغنية ومعانيها لتقريبها أكثر من الجمهور، فقامت سكينة بشرح المعنى على المسرح.

وقدم فريق “خرشة” المؤلف من شبان من الإمارات واليابان الذين يتشاركون الشغف الفني نفسه، لوحة متناغمة من الضرب على الطبول، كانت ملفتة للنظر بدا فيها الانسجام واضحاً بين أعضاء الفريق. وأخذت نجوى على الفريق بعض الرتابة في الإيقاع، اتفق معها علي في هذا الأمر، فيما اختلف معهما أحمد بالقول أن لديهم إحساساً جميلاً، ودعاهم لأن يكملوا المسيرة بعد البرنامج ويوسعوا دائرة الفريق أكثر فأكثر، وبذلك يستطيعون أن يهزوا العالم كما قال.

أما مسك الختام، فكان مع فريق “Human’s” من المغرب، الذي انطلق منذ نحو ثلاثة أعوام، وظهر مدى الترابط بين أفراد الفريق في الرقص، المعبر عن رسالة إنسانية. وعلق حلمي بالقول أن لدى الفريق طاقة وحيوية ملفتين، وأثنت نجوى على التناغم بين أعضاء الفريق في حركة موحدة، فيما رأى علي بأن المعاني الذي حملتها اللوحة في بدايتها، كانت بحاجة إلى ترجمة ليصل المعنى بشكل أوضح إلى الجمهور.

وعندما حان الوقت لإعلان النتيجة كشف كل من قصي وريا عن الأسماء الثلاثة التي حازت على أعلى نسبة تصويت، وهي Lapa Loyac، وDuo Acrobat وHuman’s، ولم يتأخرا حتى أعلنا أن الحائز على أعلى نسبة تصويت من بين الثلاثة هو فريق Human’s. وبعد انقسام الرأي بين أحمد وعلي حول الفريق الثاني الذي يستحق التأهل إلى النهائيات، إذ اعتبر علي أن فريق Lapa Loyac قدم شيئاً حساساً ومعاصراً، منح حلمي صوته للفريق الآخر، وأيدته نجوى وحسمت النتيجة باختيار Duo Acrobat.

الجدير ذكره أن وائل منصور- مقدّم حلقات “Arabs Got Talent Extra” كان يواكب المشتركين الثمانية لحظة بلحظة من وراء الكواليس ويشجّعهم قبيْل موعد العرض الخاص بهم.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*