Search
الإثنين ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧

“مقامات للرقص المعاصر” تكرّم عبد الحليم كركلا

قدّمت “مقامات للرقص المعاصر” ضمن مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر “بايبود”، للفنان عبد الحليم كركلا، درع “انجازات مدى الحياة” للعام 2017، برعاية وحضور دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في حفل أقيم يوم أمس في متحف سرسق.

وقد حضر كل من وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري، الوزير السابق الدكتور طارق متري، عميد السلك القنصلي جوزيف حبيس، مؤسس فرقة “مقامات للرقص المعاصر” و”مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر – بايبود” الفنان عمر راجح و ميا حبيس مديرة المهرجان، ضمن فعاليات فنية عدة.

راجح

قدم الحفل الإعلامي يزبك وهبي، تلاها كلمة لراجح قال فيها:”أطلقنا عربون شكر وتقدير لإنجازات مدى الحياة، ذلك لأننا نؤمن بهذا الوطن وناسه وننظر إلى مستقبل أفضل في ترسيخ الماضي وتطويره. لهذا السبب أطلقت مقامات أضخم مشروع لها منذ 2002 وبادرنا وغامرنا في بناء “سيتيرن بيروت”، ليكون في بيروت ولبيروت مسرحا فريدا من نوعه يعكس أفكار هذه المدينة وناسها، ليصرخ أحلامهم وتطلعاتهم. مكانا للبحث والفن، مكانا للقاء والعمل، لتكريس أسس حياة ومنطق متجدد ومتجذر مبني على الانفتاح والتواصل والابتكار”.

أضاف: “فلنجعله ممكنا ولنطمح مثل عبد الحليم كركلا في القفز بعيدا والتطوير المستمر ونستلهم ونتمثل برموز كبيرة طورت وبنت، وأسست مداميك راسخة ومتجذرة في عالمنا الثقافي والاجتماعي والسياسي”.

وأشاد راجح “بالفنان عبد الحليم كركلا بإدخال الرقص إلى عالمنا العربي وترسيخه وتطويره وتأسيس حالة فنية ثقافية لم نشهد مثيلا لها. ندين له بزرع الإنسان فينا بقيمه وثقافته وإبداعه”.

بعدها قدم تقريراً مصوراً استعرض مسيرة مسرح كركلا وجولاته العالمية، تلاها كلمة ألقاها الشاعر الكبير طلال حيدر في المناسبة شدد فيها على “الإرث الحضاري والثقافي والإبداع الفني الراقص الذي استطاع أن يوصله مسرح كركلا إلى العالم”.

الحريري

وفي كلمة للحريري قال فيها: “مساهمة عبد الحليم كركلا لا تنحسب فقط بالرقص، بل هي مساهمة بالثقافة والفن عموما وبدوره لتطوير بلدنا. فهذه المساهمة، كانت ولا تزال تذكرنا أنه من مناعة بلدنا وبقائه طاقات اللبنانيين واللبنانيات على الإبداع والمبادرة والابتكار والريادة والفرادة”.

أضاف: “يشرفني أن أقوم بتكريم الفنان كركلا لأنه هكذا نكون نكرم بلدنا وكل هذه الطاقات الفريدة التي تعطينا دليلا إضافيا على أن هذا البلد سيبقى بلدا للجمال والسلام والعمل والإنتاج”.

كركلا

من جهته، قال كركلا: “اليوم نشهد مغامرة فريدة تحرض على المسيرة الإبداعية بطلها عمر راجح وزميلته في الإبداع والنشاط الثقافي ميا حبيس. أنا فخور بك يا عمر. كنت مميزا بين زملائك ولكنني لم أكن أعلم أن هناك جمالا آخرا يكمن في ذاتك وطموحك. لغتك الفنية قد شقت الطريق في بحر الرقص المعاصر الذي هو جزء لا يتجزأ من مسيرة الحضارة واستمرارها. عظيم أنه أصبح لك دورا في تنمية المواهب على طريق ورسالة الفن. الأمل كبير في قلوبنا مع هذا العهد الواعد”.

في الختام، قدم كل من الحريري وراجح درعا تكريمية للفنان عربون شكر وتقدير للدور الكبير الذي لعبه في الإبداع والذي يشكل اليوم إرثا ثقافيا هاما للوطن.