Search
الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨

مقال نيشان الثاني ضمن فقرة بصراحة المشاهير بعنوان واقفة

حين تقفين أمام المرآة وتتأملين، قد تَرَيْنَ تصدُّعات وإخفاقات وانكسارات…

قد تلحظين خطوطَ خَيْباتٍ وَتَجاعيدَ صدمات…

قد تَعثُرين على تشوّهات وَعدٍ التوى، وبقايا حُبٍّ تَرَهَّل…

قد يفوح من مرآتكِ ذبولُ ورودٍ قُطِفت غصبًا عن أنفٍ نُسِفَ شُموخُه…

قد تغضّينَ نظَرَكِ عن مُقلَتَيْنِ شَبَّت فيهما مُلوحَةُ دَمْعٍ لم يُذرَف…

قد تقرأين هذيانًا على جبينٍ صانَ ماءَ وجهِه وعِزَّةُ “نَفَسِه” لم تُصن…

لا يهمّ.

افهمي وجهَ الكلام:

مرّني نَفْسَكِ على أن تُحِبّي نَفْسَكِ.

وتذكّري انَّكِ لم تنحني.

رغم كُلّ ما يُثقِل كاهلَكِ،

ما زلت امرأة واقفة…

أمام المرآة.

بقلم: نيشان دير هاروتيونيان

تقرؤون ايضاً مقال آخر يوم الجمعة بقلم نيشان.

لقراءة اخبار ذات صلة: مقال نيشان الأول ضمن فقرة بصراحة المشاهير بعنوان خَرَبان بيوت