Search
Friday 5 June 2020
  • :
  • :

مقابلة خاصة- داليا داغر بدأت بتوزيع المساعدات وتحدثت لبصراحة عن الصعوبات

بعدما اعلنت جمعية “سطوح بيروت” عن حملة جمع تبرعات لمئة ألف عائلة بحاجة ماسة للمساعدة، أصبحت من دون أي مدخول يومي بعد إعلان حالة الطوارئ في لبنان وإقفال المصالح واشتداد الأزمة المعيشية الأشرس منذ انتهاء الحرب الأهلية، وذلك لأننا محكومون بإنسانيتنا وبالأمل، لنضع يدا بيد ولنتساعد على تقديم مساعدات مادية وعينية لهذه العائلات”، تبدأ اليوم رئيسة الجمعية الاعلامية داليا داغر بتوزيع المساعدات على أربع مناطق لبنانية.

وفي اتصال مع “داغر” لمعرفة آخر تطورات الحملة والصعوبات التي تواجهها، أكدت لنا ان الفكرة راودتها منذ أسبوعين لمساعدة عائلات محتاجة مدرجة اسمائهم على جدول الجمعية ولكن لاحقاً اتُخذ القرار بتوسيع رقعة المساعدات بعدما تلقت الكثير من الاتصالات لأشخاص يحتاجون الى مساعدة.

وأضافت ان الجمعية عقدت اجتماعاً عبر السكايب واتخذت القرار حينها لجمع تبرعات لمئة ألف عائلة بحاجة ماسة للمساعدة، خاصة انه سبق للجمعية ان قامت منذ شهور مع كافة الفعاليات في عدة مناطق بإحصاء حول الناس المحتاجة وأصبح لديهم فكرة عن حالة الفقر في المناطق.

وتابعت داليا داغر حديثها معنا مشيرة الى أنها اطلقت الحملة يوم الاربعاء الماضي، ثم يوم الخميس بدأ الاعلام يتناولها لتبدأ الجمعية بعدها بتوزيع المساعدات. ويوم الاثنين الفائت أطلت مباشرة على الهواء هواء الـotv وأطلقت حملة التبرعات، وذلك في حلقةٍ خاصة من برنامج “ضروري نحكي” وتلقت الاتصالات مباشرةً من أصحاب الأيادي البيضاء على مدى ثلاث ساعات، ملأتها المحبة والوفاء والعطاء والإنسانية.

كما أكدت داليا داغر الى أنها تلقت دعم من الاعلاميين وخاصة حملة التوعية التي اطلقتها صاحبة ورئيسة تحرير موقع “بصراحة” باتريسيا هاشم. وبدأت بمبادرة #خليك_بالبيت حيث تم دعم الجمعية مع الكثير من الاشخاص والاصدقاء ومنهم زين العمر، يوسف حداد، برونو طبال، كميل متى وغيرهم مِن مَن تناقلوا الحملة وتوسعت.

شكرت داليا عبر موقعنا كل شخص تفاعل معها حيث لمست انسانية الناس تجاه بعضها البعض فكل عائلة تساعد عائلة أخرى محتاجة بـ 50 الف ليرة لبنانية لتستطيع الاستمرار في ظل هذا الوضع المعيشي الصعب. ولفتت الى انها تساعد كل عائلة بصندوقين الأول غذائي والثاني مواد تعقيم وتنظيف.

كما اشارت ان هناك “شباب وصبايا” تطوعوا لمساعدتها لتوصيل كل المستلزمات الى بيوت الناس، بالاضافة الى متطوعين لمساعدتها لأجل جمع التبرعات من كل منزل وشكرتهم فرداً فرداً وخاصة سليمان رزق وجايسون صابر “ما عم بناموا”.

ولفتت داليا أن الجمعية وزّعت حتى الآن الى 400 عائلة وذلك بعد ايام قليلة جداً من اطلاق الحملة، فالجمعية تواجه صعوبات بتوضيب المواد بسبب قلة العناصر والسبب التخفيف من التجمعات. وحاليًا هناك عشرة اشخاص يعملون في منازلهم ورشة عمل “طويلة عريضة”.

وشددت “داغر” ان العمل الذي تقوم به كبير جداً وبامكانيات صغيرة. وشجعت الجميع أن يضع يده بيدها لمساعدة كل محتاج كي يستطيع الاستمرارية.

وختمت داليا المقابلة معنا بتوجيه الشكر الكبير الى الاعلام الذي يدعمها وخصت بالذكر موقع “بصراحة” الذي يواكبها منذ اللحظة الاولى لاطلاق الحملة.

نفيد بالذكر أنه بإمكانكم التبرع للجمعية عبر موقعها الالكتروني: www.stouhbeirut.org
أو التحويل من خارج لبنان عبر western union باسم كريستين فرح، أو الاتصال بمكتب الجمعية على الرقم 0096170388389.
ولمن يرغب بتسجيل اسمه للمساعدة، الرجاء إرسال رسالة نصية على الأرقام: 70388389 – 71671708. (وسيعاود فريق العمل الاتصال بكم).