Search
الجمعة ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩

مفاجأة، ليلى اسكندر تحتفل بزفافها من يعقوب الفرحان بعد عامين

670

رغم الانتقادات التي تعرضا لها عقب الاعلان عن خبر زواجهما، الا ان الفنانة اللبنانية ليلى اسكندر وزوجها الممثل السعودي يعقوب الفرحان لم يكترثا لكل ما قيل، ولم يعطيا الهجوم الذي تعرضا له من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي أي أهمية، فانصرفا للاهتمام بحياتهما الخاصة والمحافظة على هذا الحب الذي جمعهما والذي تكلل بطفلهما يوسف.

يوم أمس، اطفأت ليلى شمعتها الثامنة الى جانب زوجها يعقوب، حيث احتفلت بعيد ميلادها، اذ فاجأها زوجها باقامة حفل لها بهذه المناسبة مع عدد من الاصدقاء والاقارب.

وقد نشرت ليلى بعض الصور على حسابها الخاص عبر موقع انستغرام، ارفقتها بالتعليق التالي: “يعقوب هذا العيد الثامن معك.. سنتين وسنقيم حفل زفافنا”، حيث شرحت لمتابعيها ما المقصود من كلامها هذا، اذ قالت: “انا ويعقوب أول ما أحببنا بعضنا كنا نقول في حال وفقنا سوياً وأكملنا العشر سنوات عندئذ نقيم احتفالاً بزفافنا… واتفقنا على هذا الموضوع وانا احببت التحدي بيني وبينكم.. والى الان اتذكر انني كنت خائفة ومتمنية ان تصبح عشر سنوات ولكن لا زال أمامنا عامين ونحيي حفلاً وندعو كل الذين يحبوننا”.

وختمت كلامها متوجهة لزوجها بالقول: “أحبك حياتي والله يحفظك لي يا رفيق دربي وصديقي وحبيبي لتخلص الدني”.

كلام ليلى هذا لاقى تفاعلاً كبيرًا من متابعيها الذين عبروا عن حبهم لها متمنين لها العمر المديد والتوفيق بحياتها برفقة زوجها وابنها وان يجمعهما الحب دائمًا.

الجدير بالذكر ان ليلى اسكندر وزوجها يعقوب الفرحان لم يقيما عرسًا تقليديًا كباقي الاشخاص، انما فضلا الارتباط بعيدًا عن الاضواء والضوضاء، اذ فاجآ الجمهور المتابع بخبر زواجهما بعد عامين من ارتباطهما سراً خصوصًا انهما ينتميان الى ديانتين مختلفتين، الامر الذي عرضهما للانتقاد لكن الحب كان اقوى من كل شيء.