Search
الأحد ١٩ أغسطس ٢٠١٨

محمد عساف ومروان خوري.. ماذا يحضران؟

يزور الفنان الفلسطيني محمد عساف لبنان حيث يجتمع مع عدد من الشعراء والملحنين لاختيار بعض الاعمال الغنائية.

وعلى هامش تواجده في بيروت، زار “عساف” استديو الفنان اللبناني الشامل مروان خوري حيث وصفه بصاحب اجمل الاغاني والالحان.

ونشر “عساف” صورة تجمعه مع “خوري” وقال: “في زيارة لأستوديو الفنان الشامل مروان خوري صاحب أجمل الأغاني والألحان“.

فهل يُبشر هذا اللقاء بعمل فني قادم سيجمعهما مع بعضهما؟ فمحمد عساف يملك صوتاً رائعاً ومروان خوري يملك احساساً يفوق الوصف لناحية الكتابة والتلحين.. فماذا يحضران يا ترى؟

نذكر ان “عساف” أطلق صيف 2017 ألبومه الاول في مسيرته الفنية “ما وحشناك الذي تضمن 10 اغنيات. الالبوم تضمن عدة مفاجآت منها قصيدة بعنوان “على هذه الارض ما يستحق الحياة” من أشعار الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش. ومفاجأة اخرى عبارة عن ديو جمع محبوب العرب مع الفنان فضيل بعنوان “راني” اضافة الى اغنية مشتركة بعنوان “بدك عناية” بين “عساف” وفرقة  Gente De Zona. كما تعامل مع عدد كبير من اهم الشعراء والملحنين.