Search
Monday 13 July 2020
  • :
  • :

مجموعة كبيرة من الإعلاميين اللبنانيين مصابون بكورونا

بعد حملة “خليك بالبيت” التي أطلقتها صاحبة ورئيسة تحرير موقع “بصراحة” الاعلامية باتريسيا هاشم، يتابع عدد كبير من الاعلاميين اللبنانيين نشر التوعية حول فيروس كورونا حيث لا يمر يوم دون ابتكار أفكار جديدة لحث المواطنين على البقاء في منازلهم للحد من انتشار الوباء المستجد.

وقبل قليل، أطلق عدد كبير من الاعلاميين حملة جديدة هدفها المزيد من التوعية للحدّ من انتشار فيروس الكورونا الذي يضرب كل أرجاء العالم.

وبهدف نشر الوعي أكثر قامت مجموعة كبيرة من الإعلاميين اللبنانيين بنشر تعليق يعلنون من خلاله عن اصابتهم بكورونا وذلك كي تصل الحملة الى هدفها ويكون وقعها قوي على الناس.

اليكم أهم بنود حملة اعلاميي لبنان لمواجهة تفشّي كورونا المستمرة:

أن تفصح عن إصابتك بالكورونا يعني أن تحمي نفسك وعائلتك ووطنك.

أن تتكتم عن إصابتك بالكورونا يعني أن تتسبّب بعدوى جماعية تعدّ جريمة مؤذية.

أن تتنمّر على إصابة أحدهم بكورونا يعني أنّك المشارك الأوّل بهذه الجريمة.

الكورونا مرض وليس عيبا أو جرماً. راعي المصاب في كرامته وحياته الشخصية وصحته النفسية.

وأفضل طريقة لحماية نفسك والآخرين عامل نفسك كأنك أنت مصاب وكأن غيرك مصاب.

خذ أعلى معايير الوقاية وضع نفسك مكان المصابين لتعي حجم معاناتهم.الكورونا ليس عيباً لذا قل لنفسك دائماً:

#أنا_كمان_عندي_كورونا