Search
الأحد ٢٣ يوليو ٢٠١٧

متابعة – نانسي عجرم لبنانية عربية حتى الرمق الاخير

متابعة خاصة: بعدما تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للنجمة نانسي عجرم قيل انها التقت في شهر آذار الماضي مع رجل الأعمال الإسرائيلي دان سافيون في قبرص إلى جانب فرقتها.

نفى مدير اعمال نانسي عجرم السيّد جيجي لامارا، عبر موقع “الكتائب” الخبر واكد انه عار من الصحة، معلناً ان عجرم لم تحيي مؤخراً اي حفل في قبرص. واضاف “لامار” لـ “الكتائب” ان عجرم في كل مرة تطرح  البوماً غنائياً ناجحاً يبدأون بابتداع هكذا اخبار، ونحن لن نعلّق على هذا الامر لاننا نعرف نفسنا كما تعرف نانسي مدى وطنيتها ولبنانيتها، وسيصدر بيان عن مكتبنا بواسطة المحامي”. كما كشف لامارا انه سيتم توجيه انذار للموقع الذي نشر هذا الخبر.

بدورها غردت “عجرم” على صفحتها الخاصة عبر موقع تويتر قائلة: “وطنيتي وهويتي اللبنانية والعربية فوق كل إعتبار ولا أسمح لمطلق إنسان حتى من محاولة الإقتراب منها.”

وتابعت: “نتواجد في مطارات العالم أجمع يومياً ويقترب منا معجبون لإلتقاط صور معنا دون أن نسأل عن هوياتهم وجنسياتهم ومعتقداتهم.”

وختمت قائلة: “أكتفي بهذا القدر من الردّ على كل ما أشيع وهدفه الإساءة لي مباشرة #لبنانية_عربية_حتى_الرمق_الاخير #نانسي_عجرم”.

لا بد من الاشارة اننا كصحافة لبنانية نرفض هذا الموضوع جملة وتفصيلاً وواضح ان نجاح نانسي عجرم الكبير جداً والممتد على مختلف انحاء العالم جعل لها اعداء كثر. ووطنية نانسي عجرم بالنسبة لنا خط احمر، خاصة انها نجمة مضيئة ومشرقة في لبنان والعالم العربي وهي فنانة مثقفة ومحترمة وتقدم اعمالاً راقية وكل من يعرفها يعرف انها تتمتع باخلاق عالية جداً.

نذكر ان نانسي عجرم اطلقت منذ اسبوعين البومها الجديد “حاسة بيك” الذي يحقق نجاحاً كبيراً فاق كل التوقعات.