Search
الأحد ١٩ أغسطس ٢٠١٨

متابعة – من المؤكد انها ليست افضل ايام اليسا… والمستهدِف هذه المرة ريما الرحباني

لم تكد قصة النجمة اليسا مع احدى معجباتها ليلة رأس السنة تنتهي والتي اثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي حتى ظهرت الى العلن قصة جديدة.

فبينما كانت المخرجة ريما الرحباني ابنة السيدة فيروز والراحل الكبير عاصي الرحباني، تنشر غلاف ألبوم والدتها الجديد “ببالي”، حتى علّق احد الاشخاص منتقداً بشكل لاذع العمل وقال: “العمل فاشل …..وليس هناك أي إذاعة واحدة تذيع ولو أغنية واحدة من هذا الألبوم الكلمات مقززة…..نريد أن نسمع ألحان زياد الرحباني فقط“.

هذا التعليق استفز ريما الرحباني التي ردت عليه قائلة: “عفواً بس حضرتك مين تكون تتعطيني رأيك؟ اسماع اللي بدك مين ماسكك!؟  انما تأدب انت وعم توجهلي الحديث او اضهار من صفحتي ونصايحك احتفظ فيهن لنفسك لأن ما بيهموا حدا“.

الموضوع لم ينتهِ عند هذا الحد لأن التعليق الاول المنتقد لألبوم فيروز استفز جمهورها الكبير في كل انحاء العالم خاصة بعد ان وصف الالبوم بالفاشل وانهالت التعليقات من كل حدب وصوب والتي انتقدت اسلوبه بالتعبير، ومن هو لينتقد السيدة فيروز.

واستمر الجدل على الصفحة بين الاخذ والرد خاصة بعد ان كشف الذي وصف البوم فيروز بالفاشل انه “شاعر”، لترد ريما الرحباني عليه قائلة: “انا بقول حط عقلو براسو وعم يطبع ديوان الشعر ..بلكي الطبعة الاولى منهديها لإليسا تغنيها.. مللي بتحل عن أغاني فيروز ومللي حرام بيجلس تما شوي“.

تعليق “ريما” الذي وصف بالجارح تجاه اليسا لم يمر مرور الكرام، فبدأ جمهور صاحبة “سهرنا يا ليل” بالدفاع عنها كالعادة موجهين سهامهم ضد ريما الرحباني هذه المرة.

لا شك في ان الكلام الجارح والانتقاد الذي لا يمت الى المهنية بصلة على مواقع التواصل الاجتماعي لم يعد مقبولاً، وهذه المواقع التي وجدت كي تقرب المسافات بين الناس، اصبح وجودها لابتعاد الناس عن بعضها ونشر الكره والحقد بين الناس.

كل شخص يستطيع ان يبدي رأيه ولكن هناك شيء اسمه “احترام” كذلك لا يحق لـ ريما الرحباني ان تتطاول على “خلق الله” وان تقول هذه الالفاظ عن فم اليسا.