Search
الثلاثاء ١٩ يونيو ٢٠١٨

متابعة – في ذكرى غياب منصور الرحباني ما هي الرسالة التي وجهها أسامة الرحباني للسيدة فيروز ولوالده؟

اطل المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني ضمن نشرة أخبار تلفزيون لبنان مع الاعلامي بيار البايع حيث وجه رسالة الى السيدة فيروز. وماذا قال في ذكرى غياب والده الفنان الكبير منصور الرحباني حيث يصادف الذكرى السنوية على غيابه بـ 13 كانون الثاني/يناير من كل عام.

منصور الرحباني كان يدرك ان المسيرة التي بدأها مع شقيقه عاصي والكبيرة فيروز لن تتوقف لأنها تخطت الفن لا بل الفنون واصبحت متلازمة مع قضية وطن، لا تزول الا بزواله فكيف اذا كان هذا الوطن هو لبنان.

منصور وعاصي وفيروز الرحباني هذا الثالوث الذي لن يتكرر خاطوا لنا وطننًا جميلاً، ولكن ماذا بقي منه اليوم؟ اكد المؤلف اسامة الرحباني انهم على حق لأنهم بنوا وطناً كما يريدون وطالبوا ان يكون هناك كرامة وقانوناً وضميراً.

وشدد ان منصور وعاصي اختذنا الطبيعة برأسيهما وملأا المحيطات من اشعارهما وهما مختلفان لان شعرهما مختلف.

وعن بعلبك، اشار اسامة ان بعلبك هي فيروز بالنسبة له ولكن بعلبك ابتعدت بالنسبة الى الناس. ووجه نصيحة الى لجنة مهرجانات بعلبك وطالبها بأن تضاعف مجهودها كي تقرّب المسافة بينها وبين الجمهور من خلال ارتباطهم بأهم الاسماء مع قوة اعلامية كبيرة كي يستقطبوا اكبر عدد من الناس خاصة ان كل شخص يدخل الى قلعة بعلبك ينسى كل شيء في الخارج.

ووجه اسامة رسالة الى منصور الرحباني والسيدة فيروز، حيث اكد ان منصور لديه نبلاً ليس موجوداً في اي شخص. وتمنى المحافظة على الارث الفني الذي صنعه والده منصور مع شقيقه عاصي وقال “انشالله كون عند حسن ظنك وانا مستفقدلك كتير”.

ولفيروز قال “اسامة” “الله يطول بعمرها”. وشبهها بالجبل. وبالنسبة له فيروز ولا احد آخر . وتمنى لها العطاء المستمر وان يراها على المسرح قريباً.