Search
الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨

متابعة – ديما صادق تتهم انطوانيت عقيقي بالعنصرية وطوني عاد يحذّر المتطاولين على زوجته


أثارت الممثلة انطوانيت عقيقي الجدل بعد ان اطلت ضمن فقرة في حفلة رأس السنة التي بثت عبر شاشة الـ lbci وقدمها هشام حداد، حيث كالعادة قالت بعض النكات للترفيه والضحك.

الا ان “مزحة” انطوانيت عقيقي عن “عاملات المنازل” لم تمر مرور الكرام عبر السوشال ميديا حيث عبّر البعض عن انزعاجهم من “المزحة” ومن بينهم الاعلامية ديما صادق التي غردت قائلة على صفحتها الخاصة عبر موقع تويتر: “‏نكتة أنطوانيت عقيقي عن العاملات المنزليات مخجلة و مقززة وغاية في العنصرية.. غثيان“.

انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لأنطوانيت حيث اعتبر البعض أن النكتة ترفيهية وليس عنصرية، في حين وصف الرأي المعارض والمهاجم الممثلة اللبنانية بأبشع العبارات.

وبعد ان تطور الامر عبر مواقع التواصل، خرج الممثل طوني عاد زوج انطوانيت عقيقي وردّ بقوة على كل من حاول التطاول على زوجته وحذّر في تعليقه باللجوء الى القضاء. وقال: “الى كل الاحبّة والاصدقاء كل عام وانتم بالف خير، اما الى السحالي والعظايا والمتزحفطين والزاحفين ومتسوّّلي الشهرة على حساب العصاميين والادميين، والى مدّعي الثقافة والمعرفة ، اصحاب العقول الجوفاء ان وجدت ، الى صيصان الاعلام وجرائه، الى المسؤولين عن النفايات المنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي، الى الطفيليين، الجرابيع.

تحذير وتمنّ: تحذير من التعرّض لكرامات الفنانين المحترمين وخصوصا الى ايقونة التلفزيون والمسرح والسينما انطوانيت عقيقي، تحت طائلة الملاحقة القانونية، وتمنٍّ بمناسبة حلول العام الجديد : كل عام وانتم بالف…”.

وبالعودة الى تغريدة ديما صادق، فقد تعرضت الاخيرة لهجوم كبير خاصة ان هناك من قال:”يعني زعلتِ على الأجنبية ومعك حق بس ما شفتِ كيف تمسخر ع زميلك وليد عبود كيف بيحكي.. هشام حداد وكل برنامجو بيعمل غثيان“.

“يسلملي الحنون العطوف المتواضع يلي بفكر بالناس و ما بيجيه نوم الا ما يتطمن على البشريه إذا نايمه منيح”.

“فيكِ بكل بساطة ما تابعيها كرمال صيتك”.

“الحلقة كانت مسجلة ليه ما شالوها Lbci”.

“إنّو عادي عنا هون في فرنسا كل النكت عن الأفريقي والمغربي”.

ومنهم من دافع عن ديما قائلاً: “ولك يا ديما انتِ شو ما حكيتِ مافيني ما أيّدك وعطول إدعمك إِنَّكَ صح دخيل جمالك“.

“نكتة سخيفة وما بتضحك بس أنطوانيت منا عنصرية ما تعملوا منا قضية.ويمكن تكون الخبرية صحيحة”.

“صدقت ديما هذا دليل انك صاحبة اخلاق عالية.”