Search
الأربعاء ٢٤ يناير ٢٠١٨

متابعة – اليسا تدافع عن نفسها بين واقعتي ليلة رأس السنة وباخرة النجوم

بعد الضجة الكبيرة التي اثيرت حول الفيديو الذي انتشر عبر السوشال ميديا، يُظهر النجمة اليسا وهي تتجاهل معجبة كانت تلاحقها من اجل التقاط صورة الى جانبها ليلة رأس السنة حيث قام المرافق الشخصي الذي كان الى جانب اليسا بمنع المعجبة من الاقتراب منها بطريقة اعتبرها البعض غير لائقة وذلك بسبب عجلة صاحبة “سهرنا يا ليل” من امرها من اجل دخول الحفل في الوقت المناسب.

خرجت اليسا عن صمتها وتحدثت عن الموضوع لأول مرة بعد 48 ساعة على الواقعة. وغردت قائلة بما معناه “بالنسبة للفيديو الذي أخذ حيزاً مهماً من وقت الناس الفارغين في هذين اليومين، جمهوري يعلم احترامي له، وموقفي تجاهه. لا أكثر ولا أقل”.

Regarding the video that is taking so much time from people who are so free these two days, my fans know my respect to them, and my attitude towards them. Nothing more nothing less

اليسا دائماً ما تعبر عن حبها لجمهورها وهناك علاقة خاصة تجمعها معهم. وسنعيد التذكير بواقعة حصلت معها منذ عدة اشهر وهذا ليس دفاعاً عن اليسا بل لنضع امام الجمهور واقعة اخرى حدثت بين اليسا وجمهورها وذلك بعد ان حاولوا الوصول الى غرفتها اثناء مشاركتها في رحلة “ستارز اون بورد” حيث قام معجبوها بالتجمع امام الباب في محاولة منهم لالتقاط صورة معها غير ان اليسا اصرت على عدم السماح لهم بالتصوير لانها لم تكن جاهزة لكن اليسا لاحظت فتاة تبكي فطلبت منها أن تدخل الى الغرفة واغلقت الباب خلف المعجبة التي غمرت اليسا بشدة وسقطت ارضاً مغمى عليها من شدة انفعالها. فانصدمت اليسا بما حصل امامها وتحدثت مع الفتاة كي تهدأ وتكف عن البكاء. هذا المشهد جعل اليسا تتأثر كثيراً حتى بعد انتهاء الحفلة طلبت الإطمئنان على صحة الفتاة.

ولكن لا ننفي بالمقابل ان اليسا من اكثر النجمات غير المحبذات لالتقاط الصور مع المعجبين او اهل الصحافة لأسباب متعددة ولكن في معظم الاحيان غير مقنعة تماما كون الذين يحبون اليسا- وان رغبوا بالتصوير معها- فلأنهم يحبونها وحب الجمهور نعمة كبيرة على اي نجم ان يعي اهميتها ويبذل جهداً مضاعفاً لعدم رد هؤلاء خائبين مهما كانت الاسباب الا في حالات محرجة قصوى نتفهمها ونعذرها.