Search
الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧

متابعة – المشاهد يتفاعل مع حلقة داليا داغر التكريمية لعمالقة الفن في لبنان.. الجمهور عاوز كده

متابعة خاصة: في حلقة تكريمية من “ع سطوح بيروت”، كرّم البرنامج عدد من الفنانين الراحلين من عمالقة الفن اللبناني وهم الاستاذ الدكتور وديع الصافي، الشحرورة صباح والموسيقار ملحم بركات.

البرنامج، الذي تقدمه الاعلامية داليا داغر عبر شاشة OTV، استضاف فرقة الفرسان الاربعة الفنان نادر خوري، الفنان جيلبير جلخ، الفنان ايلي خياط وبغياب الفنان سيمون عبيد الذي غاب عن حلقة لارتباطه الفني. والصحافي جهاد ايوب.

الحلقة نالت اعجاب جمهور رواد مواقع التواصل الذين غردوا مثنيين على مضمونها خاصة انها تكرم ثلاثة من عمالقة الفن في لبنان. كذلك لاحظنا تفاعل المغردين مع كل الحلقة ومع الاغاني القديمة. وهذا ان دلّ على شيء يدل على ان الجمهور يحب ويعشق الفن اللبناني من الزمن الجميل ويحب ان يُحافظ عليه وان يخصص حلقات من فترة الى اخرى لتعريف الجيل الجديد عن ان لبنان يملك ثروة فنية غنية ستبقى خالدة الى ابد الآبدين. فكانت حلقة مميزة ادارتها داليا داغر بكل رقي وجمال.

وبالعودة الى الحلقة فقد اعتبر الفنان نادر خوري ان الراحل الكبير وديع الصافي هو نعمة ربانية أرسلت الى لبنان ليتعلم منه الفن والغناء كما اكتسب خبرته في الغناء منه. واضاف ان الله ارسل الأنبياء للتبشير وفي القرن العشرين ارسل وديع الصافي ليعلم الجميع الغناء. واشار انه يفتخر ان من بلادنا أنجبت وديع الصافي الذي ترك لنا إرثاَ نرتفع معه الى هذا الرقي الفني من إرثه. اما عن الشحرور صباح فأكد انها حالة خاصة تحدت الجميع لأنها آمنت بموهبتها وان الشحرورة امرأة لا تتكرر بكل صفاتها. وعن ملحم بركات اكد ان علاقته به كانت مميزة جداً.

غنى نادر خوري خلال الحلقة: “لبنان يا قطعة سما” لـ “الصافي”، وايام “اللولو” للشحرورة صباح. و”تعا ننسى” لملحم بركات.

اما الفنان ايلي خياط شدد ان وديع الصافي هو أجمل صوت بالعالم وهو  يستطيع ان يغني كل المقامات وهو أجمل صوت بالعالم واكد انه يفتخر انه تعلم على يد ملحم بركات لانه عاش معه سنوات طويلة.

الفنان ايلي خياط غنى في الحلقة: “يا قمر الدار” للعملاق وديع الصافي، و “أخدوا الريح” للشحرورة صباح. و”سلم عليها يا هوا” لملحم بركات.

الفنان جيلبير جلخ اكد ان المكرمين عمالقة من لبنان وغنى في الحلقة: “عندك بحرية” لـ “الصافي”،  و”يا لبنان دخل ترابك” للشحرورة صباح. و”على بابي واقف قمرين” لملحم بركات.

من ناحيته، قال الصحافي جهاد أيوب ان وديع الصافي كان يقول انه يصلي في صوته وهو مدرسة للاجيال التي رافقته والتي ستأتي بعده. وتابع متأسفاً ان مخزون الإذاعات يبتعد عن العمالقة. واضاف ان أغنية “عندك بحرية” لم يحبها وديع الصافي لأنه اعتبرها اقل من قدرته وغناها فقط لانها من ألحان الموسيقار عبد الوهاب. واعتبر “ايوب” ان وديع الصافي وصباح صنعا الفن اللبناني. واضاف ان صوت الشحرورة صباح كان جبلي ومميز لا يشبه اي صوت آخر. كما تمنى ان تعرف عائلة ملحم بركات قيمته وعظمته والتوقف عن الخلافات السخيفة.

كما تم خلال الحلقة عرض ريبورتاج يختصر مسيرة الراحل الكبير وديع الصافي ومسيرة الشحرورة صباح ومسيرة الموسيقار ملحم بركات. كما قدم الفرسان الثلاث ايلي خيّاط نادر خوري وجيلبير جلخ بصوتهم ميدليه لكل من وديع الصافي، صباح وملحم بركات.