Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

متابعة – المخرج سيمون اسمر يصفي حساباته مع نجوم الفن عبر المكتب الثاني

افتتح المخرج سيمون اسمر الحلقة الأولى من برنامج “المكتب الثاني” مع الإعلاميين رجا ناصر الدين ورودولف هلال عبر شاشة الـ MTV  اخراج كميل طانيوس.

في الفقرة الأولى من البرنامج تحدّث “اسمر” عن بداياته في العمل، أشار الى أنه بدأ العمل في شاشة تلفزيون لبنان حيث كان “يمسح الغبار” بحسب قوله قبل أن يصبح مخرجاً.

وكشف أنه مسح الغبار ربما عن حذاء الفنان وائل كفوري في الكواليس لأنه لم يكن جاهزًا للمسرح، وقال أنه ايضًا قام بتنظيف الاستديو مع جورجيت جبارة، وأضاف أنه لا يندم على ما فعله.

أما عن تعاونه مع الفنانين وإذا حارب أحدهم، أكد سيمون أنه لم يحارب أحد، ولم يغلق بابه أمام أحد ولكن من لم يساعده بسبب أنه لا يستحق.

وأشار أنه يعلم كل فنان بتفاصيله، فقال “بعرف كل فنان من وين جايي وشو اصلو وفصلو. ”

وعن وصفه ب”ديكتاتور الفنّ”، اشار “اسمر” أن الفنانين الناجحين هم من تأسسوا على يداه ومن ورائه.

ومن نجح من دونه، قال أن الفنانة نجوى كرم نجحت من دونه فهو لم يساعدها كثيراً.

انتقل الحديث في الفقرة الثانية حول الكشف عن أسراره ومن بنظره أفضل مخرج اليوم، فضل “اسمر” في البداية عدم ذكر اسماء، ولكن بعد إصرار رجا ورودولف وذكرهم بعض الأسماء، لفت ان المخرج باسم كريستو يقول عنه منذ عشر سنوات بأنه مخرج جيد فما الذي سيتغير اليوم.

واختار “اسمر” المخرج كميل طانيوس بأنه الأفضل لانه يتمتع بأفكار جديدة ورؤية جميلة.

ورداً على سؤال هل تم استبعاده من الـ lbci واستبداله بالمخرج طوني القهوجي، نفى اسمر هذا الموضوع.

وعن رأيه بحكام برامج المواهب، اشار سيمون اسمر “‏ولا حدا من نجوم لجان التحكيم ببرامج الهواة بيصلح يكون باللجنة.. كلن بدن لجنة! وحدو كاظم الساهر بيحقلو”.

وأشار أنه ضد ما تقوم به أحلام بلجنة التحكيم حيث أنها تحرق المواهب بسبب مبالغتها بمدحها.

وحول التهديدات التي تلقاها في السابق من الوزير ميشال اده خلال أيام برنامج “استديو الفن”، اشار “اسمر” أنه تمنى عليه دعم وفوز شاب ولكنه لم يوافق.

أما عن قصته مع د. سمير جعجع حيث أنه فتح له باب الـ lbc أثناء قدومه للمحطة، أوضح “اسمر” أن جعجع طلب من أحد مدراء المحطة ان يقوم باستقباله اولاً ولكي لا يقولون أنه اقتحمها لذلك فتح له الباب.

ورداً على سؤال حول ما قاله للمنتجة رولا سعد في بدايات برنامج الهواة ستار اكاديمي، “بس انا احكي كلكن بتسكتوا وانتي من بيناتن.” ومن بعدها غادر محطة الlbc.

وخلال الحلقة عرض تقريراً عن الفنانة نجوى كرم حيث اشارت الى أن “اسمر” لا مثيل له في الفن، وأن الساحة بحاجة له. وأضافت أنه أعطى الكثير وعمل كثيرا لأنتاج فنانين وانها في بداياتها بدأت تحيي الحفلات لوحدها بسببه. ردّ المخرج على تصريحها قائلاً: “فنانة أصيلة وبتحكي بأصلها وبحياتها ما عازت حدا”.

وانتقلت الحوار الى فقرة جديدة تتمحور حول طرح بعض الأسماء على المخرج سيمون الأسمر وتعليق الاخير على هذه الاسماء.

الفنانة باسمة، اشار “اسمر” أنها فيلسوفة وتريد العمل على ذوقها. وتساءل إذا ما زالت تغني.

وعن الفنان رامي عياش، اشار الى إنه لم يطلقه لمحاربة الفنان وائل كفوري ولا علاقة بين وائل ورامي، فلكل واحد منهما مكانة خاصة. وأبدى رأيه بأغاني وائل اذ اشار الى أن جميعها نحيب ولا تعجبه.

وعن الملحن سمير صفير،  وصفه بالـ “كويس” وحين قاطعه “رجا” بتذكيره بتصريح سمير عندما قال: “أنه مسؤول عن الفن الهابط”، فردّ سيمون “عم آخد من ألحانك”.

وعن الفنانة نانسي عجرم، أشار الى أنها قصدته ورفض التعامل معها لأنها دون ١٨ سنة، ولم يكن يقصد أن يبكيها. ولفت انه كان يهتم حينها بالفنانة الراحلة سوزان تميم. واشار لو سوزان لا زالت على قيد الحياة لكانت من اهم الفنانات في الشرق الاوسط.

وعن الفنان فارس كرم، لفت “اسمر” أنه يسلم عليه بشكل عادي، ويفرح بأعماله وقال “اليوم تنيناتنا طفرانين”.

عن الفنان معين شريف لفت انه لم يحاربه “ما حدا يحطا فيّي.. اللي ما نجح يشوف شو كانت المشكلة”.

على الصعيد الشخصي وعن حالته الحاضرة، اشار الى أنه “مديون ومكسور” ولكنه يحافظ على روح الإيجابية ولن يحزن أو ينتحر.

وأشار الى أن لا أحد وقف الى جانبه أثناء اعتقاله وأن ردة فعل الدولة بحقه “معيبة”.

أما عن الصورة التي انتشرت له أثناء سجنه، اشار الى أنه لا يعرف من ورائها وقال “ما اهتميت للصورة اللي سربوها من جوا السجن واللي نزلها واحد صغير بياخد عالصورة ١٠٠$”.

وحول من ساعده للخروج من السجن، قال أن صديق دفع مبلغ من المال وأيضا رئيس محطة الlbc الشيخ بيار الضاهر دفع مبلغاً.

وكشف الى أن منزله يبلغ ثمنه ٦ مليون دولار فإذا قام ببيعه يسدد ديونه وفي حال لم يقم بهذه الخطوة سيدخل مجددًا الى السجن.

وعُرض خلال الحلقة تقريراً عن الفنانة أصالة نصري حيث اشارت الى ان “اسمر” أطلق معظم النجوم المؤثرين في العالم العربي.

من جهته أشار الأسمر بأنه يحب أداء وصوت وخامة أصالة ولهجتها السورية.

وانتقل بعدها رودولف ورجا الى فقرة جديدة، حيث تم عرض بعض صور النجوم وقام “اسمر” بالتعليق عليها.

صورة السيدة فيروز، اكتفى بالقول “شو بدنا نحكي، ما في شي ينحكا الا الخير والإيجابية”.

وعن ألبومها الجديد، لفت انه لم يسمعه حتى الآن بعدما قال له البعض انه ليس بجميل.

صورة الراحلة صباح، اشار الى أنه لن يأتي مثلها في الفن، وأشار الى أن الكثيرين لم يقفوا الى جاتبها.

عاتب “اسمر” الفنانة نوال الزغبي التي لم تتصل به للإطمئنان عنه.

كما أشار الى أنه ضد ما تعبر عنه الفنانة اليسا في السياسة، وقال “طبع اليسا ما بحبو لأنها خوتة”.

وعن الفنان راغب علامة، اشار “اسمر” االى  أنه ساعده.

صورة باسم فغالي، استغرب “سيمون” وتساءل هل لا زال موجوداً على الساحة.

انتهت الحلقة بلقاء بين سيمون اسمر والإعلامية صونيا بيروتي بعد ٢٠ سنة من عدم اللقاء.

واختار سيمون حكمة واحدة من بين ثلاث وهي “ما تزعل على ناس انت عطيتن سعر لما كانوا ببلاش”.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*