Search
الإثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨

مايلي سايرس تنضم لجهود الإغاثة من العاصفة هارفي

تعهدت المغنية مايلي سايرس والممثلان الحاصلان على جائزة الأوسكار ساندرا بولوك وليوناردو دي كابريو بتقديم أموال لمساعدة ضحايا العاصفة “هارفي” بينما قالت بيونسيه يوم الخميس إنها سترسل فريقا إلى مدينة هيوستون مسقط رأسها للمساعدة في جهود الإغاثة.

وأعلنت سايرس (24 عاما) من خلال برنامج (ذي إيلين ديجينريس شو) تبرعها بمبلغ نصف مليون دولار.

وقالت ساندرا بولوك ومؤسسة ليوناردو دي كابريو الخيرية هذا الأسبوع إن كلا منهما سيتبرع بمليون دولار لمنظمات تساعد السكان في التعافي من آثار الفيضانات المدمرة.

وأطلقت بيونسيه، التي تنتمي لهيوستون، حملة بعنوان (بيجود هيوستون) على موقعها الإلكتروني. وقال بيان إن فريقا من مؤسستها الخيرية (بيجود) اتجه إلى المدينة للمساعدة في جهود الإغاثة وطلب الموقع من معجبيها التبرع لجماعتين محليتين تعملان هناك.

نذكر ان الاوامر كانت قد صدرت بإجلاء نحو 779 ألفا من سكان تكساس من منازلهم وفر 980 ألفا طوعا وسط مخاوف يوم الخميس من أن تتسبب الخزانات والأنهار التي ارتفعت فيها مناسيب المياه في فيضانات جديدة. ووصلت “هارفي” إلى اليابسة أواخر الأسبوع الماضي وهي العاصفة الأعنف التي تشهدها تكساس لكنها تحولت الآن إلى منخفض جوي.