Search
الجمعة ٢١ يوليو ٢٠١٧

مايا دياب: مرض والدتي اوجعني كثيراً

في خبطة اعلامية جديدة، حلت النجمة المثيرة للجدل  مايا دياب ضيفة ضمن برنامج “فحص شامل” الذي تقدمه الاعلامية راغدة شلهوب والذي يعرض عبر شاشة تلفزيون “الحياة” حيث حفلت الحلقة بالعديد من المفاجات والتصريحات النارية.

بدأ الحوار بالسؤال التقليدي عن اخر مرة اجرت فيها مايا دياب فحص شامل  فاجابت مايا “ولا مرة بحياتى فقط قمت بعمل فحص دم”

أكدت مايا ان والدتها علمتها الايجابية فى الحياة، وانه  لا يوجد شىء يستاهل ان تغضب. وتابعت قائلة: “لا يوجعني قلبي الا على شيئين والدتي وبنتي، ومرض والدتي اوجعني كثيراً”.

وقالت  مايا دياب أن الحب يجعلها تعيش بنشاط وطاقة، رافضة الافصاح عما اذا كانت مرتبطة حالياً ام لا.

وأضافت “لا يظهر عليّ انني مغرومة ابداً، ومنذ وجود ابنتي في حياتي لا يوجد قرار يتعلق بقلبي وانما عقلي وقراراتي الشخصية تكون بناء على ابنتي، وحبي لها لا يوصف فالامومة لا تفسر وانا فخورة بها”.

وعن  سبب نشر صور ابنتها على مواقع التواصل الإجتماعي، قالت أنها تقوم بذلك ليعرف الناس هيئة إبنتها وشكلها”.

وأوضحت أنها ضد أي فنان يقوم بتخبئة أولاده عن أعين الجمهور، لكنها اعتبرته  قراراً شخصياً يخصهم.

وروت مايا دياب، موقفاً طريفاً حدث معها أثناء فترة دراستها الإعدادية قائلة: «معلمتي طلبت مني إحضار والدي بسبب قضية ما مع إنى كنت مظلومة، وعندما أخبرت والدي بطلب المعلمة وأني مظلومة قال لي خذي حقك بإيديك، فتوجهت إلى المدرسة في اليوم التالي وأثناء وجودي بالطابور جذبتنى المعلمة وأمام زملائي وصفعتني على وجهي، فقمت برد الصفعة بقوة في الوقت والحال”.

وعندما سألتها راغدة شلهوب، عن سبب ارتداءها الملابس القصيرة، استعرضت “مايا”، سيقانها على الهواء قائلة: “أنا متأكدة من جمال “سيقاني”، اللي عنده حاجة حلوة ليه يخبيها.”

اكثر تصريحات مايا اثارة في الحلقة كانت “إن 70% من العاملين في المجال الفنى على مستوى العلم مثلي الجنسي وهي حقيقة وأنا مسؤولة عنها”.

واعترفت بقيامها بالغناء في أحد أندية المثليين، قائلة «أنا فنانة واغني لكل العالم وليس لفئة دون أخرى ومثلي الجنس ناس طبيعيون».

وجهت الاعلامية راغدة شلهوب سؤلاً محرجاً للفنانة مايا دياب هل يمكن للجمهور ان يشاهدك بجانب فنانة البورنو ميا خليفة، فارتبكت مايا وقالت”في ايه يا راغدة؟”

ووصفت مايا دياب اصاله بانها صريحة اوفر، مضيفة انها  تعتبر الفنان عمرو دياب الأكثر وسامة، وأنه الفنان الذي يعرف كيف يمكن أن يحافظ على الصعود ويبدو كل أسبوع أصغر مما قبله نتيجه حفاظه على لياقته البدنية .

وفضلت مايا عمرو دياب على جميع الفنانين الذين عرضوا عليها صورهم مثل أمير كرارة وعمرو يوسف وغيرهما.

وقالت “دياب” إن مقدم البرامج هشام حداد تعرّض لها بطريقة غير جيدة على الهواء، وهو ما دفعها لإهدائه «بيبى دول» ، مشددة على أنها تحبه لكنها أرادت أن ترد له ما قاله عنها على الهواء. وأضافت أنها ليست ضد الانتقاد لكن “حداد” تعرض لها بشكل غير جيد ولم يعمل حسابًًا لعائلته، مشيدة فى الوقت ذاته بالإعلامي لتقبله الموضوع وعدم تعرّضه لها عقب الحلقة.

وفي ختام الحلقه حلل الدكتور النفساني شخصية مايا دياب واصفا أيها بانها  طموحة وواثقه كثيراً من نفسها، ترفض ان تكون على خطأ، وان الضحكة عالية الصوت التي تصدر منها غير حقيقية، وأضاف ان مايا كانت مثالية في اجابتها وان الامومة تمثل شيئاً عظيماً لديها، وانها  تحب اسرتها جداً.