Search
Friday 7 August 2020
  • :
  • :

مايا دياب كشفت كل اوراقها مع باتريسيا هاشم في برنامج بصراحة

mayadiabb

 

عن المكتب الاعلامي – بيروت : بذكاء وحنكة وتصريحات ناريّة واخبار حصرية ومميزة حلّت النجمة مايا دياب ضيفة على الصحافية باتريسيا هاشم في برنامجها الاسبوعي “بصراحة” عبر اذاعة fame fm، فكان الآلاف من عشاق ومحبي دياب بانتظار المقابلة الشيقة التي تحدثت مايا فيها بكل صراحةٍ مفصحةً عن امور جديدة ودقيقة!

البداية كانت مع حملة التوعية التي قامت بها لمرض سرطان الثدي تحت عنوان Pink Stands 4 والتي احتلت مؤخراً المرتبة الاولى في مجلة glamour الباريسية بين عشر حملات أُعتبرت الاكثر تأثيراً في العالم! وعما اذا كان الهدف من حملات كهذه هو فقط استغلال النجومية من اجل التوعية او التوعية لخدمة النجومية، شدّدت مايا ان كل المواضيع الانسانية المتعلقة بالصحة وبالانسان بشكل عام تهمّها كثيراً لذلك كان الهدف منها ١٠٠٪ توعية.و نوهت ان لديها تعصب شديد ومخيف للمرأة، وان الحملة نجحت بشكل كبير ووصلت لتكون من اول ١٠ حملات عالمية واستطاعت ايصال الرسالة و الوصول لأكبر شريحة من الناس وهو ما يثبت محبة الناس لها وتأثيرها عليهم !

وكشفت مايا عن حقيقة إنضمامها للجنة تحكيم برنامج إكتشاف المواهب “The X Factor” بموسمه الثاني، حيث قالت انه ليس هناك شيء مؤكد حتى الآن وان المعلومة التي تفيد بانها ستقوم بتقديم البرنامج هي خاطئة تماماً واضافت انها حين تقرر المشاركة في لجنة تحكيم البرنامج فانها ستتشارك هذا القرار والخبر الجميل وتعلنه لكل الناس…ورداً على سؤال ما اذا كانت تتوقّع ان تعترض الصحافة وتقول “من هي مايا دياب حتى تكون في لجنة تحكيم اكس فاكتور وتقيّم الاصوات؟!” علقت مايا بالقول: “انا اعرف واحدة فقط تعترض دائماً اسمها باتريسيا هاشم ” .

اما عن بقائها في MTV، فردت مايا بالقول: “هلق انا طايرة…” اي انها في اجازة. وعن امكانية ان يكون برنامجها “هيك منغي” قد توقّف لانه لم يعد يأتي بنسبة مشاهدة عالية، نفت مايا الامر بتاتاً مؤكدة انه ليس هناك أي قرار نهائي يتوقيفه أو بإستمراره لموسم خامس واضافت انه من النادر في عالمنا العربي ان يحصد أي برنامج نسبة المشاهدة الكبيرة التي حصدها “هيك منغني” وان يتم شراؤه من قبل عدة محطات عربية ويعرض عليها في الوقت نفسه ولكن ما من نجاح في الحياة يبقى عالياً لهذه الدرجة ويستمر في نسبة المشاهدة نفسها ولكن هذا لا يعني فشله اذ يعتاده الناس عليه والعادة تخفف من وقع الامر ”

ورفضت مايا التعليق على طلب مدير اعمالها من ادارة “ام تي في” سحب لقب “نجمة MTV” من حفل الاغنية الشرقية الذي نظّمته المحطة معتبرة ان رأيها في الموضوع يحصر في مكتب السيد ميشال المر في “ام تي في” ويقال حيث يجب ان يقال!

وحول موضوع الديو الغنائي مع الفنان زياد الرحباني، اعلنت مايا ان التعاون قد تمّ والاغنية اصبحت معها وان هادي شرارة هو الشاهد عليها… مشيرة الى ان زياد قطعة من قلبها لشدة محبتها الكبيرة له .وعما اذا كان هذا التعامل مع زياد قد خدمها اعلامياً او اوجع لها رأسها اكثر، ردّت بالقول: “لا ابداً. فتعاملي مع زياد الرحباني بدايته صداقتنا وهذا ما يهمني. فسواء حصل تعاون مهني بيننا او لا، يكفيني هذه العلاقة والصداقة التي تجمعنا!”

في سياق آخر وحول حصرها بإطار الإمرأة المثيرة علقت مايا : “اولاً انا افتخر انني امرأة مثيرة واعتقد انها هدية وصِفة يعطينا اياها الله حين يكوَننا في الخلق ،ويقول لك هذه هدية ان تكوني امرأة جميلة لهذه الدرجة! ” منوهة انها بالتالي لا تخجل ابداً من هذا الموضوع بل تستغله، مؤكدة ان الناس استطاعوا مع الوقت من خلال اطلالاتها ومقابلاتها ان يكتشفوا ما اذا كانت امرأة ذكية ويستفاد من الكلام معها او فقط امرأة جميلة ومثيرة وفارغة… مشيرة الى انه حين ينجح اي شيء او احد في عالمنا العربي يحاولون ان يجدوا له نقطة سلبية مستطردة: “لاننا ومن خلال عقدنا النفسية نخاف من الاعتراف بنجاح الآخر، فنحاول التفتيش عن علله ونقاط ضعفه وليس على اقوى ما يجعله يلمع! ”

أما عن فيديو كليبها الجديد للأغنية العراقية “قاطفين”، فافصحت مايا ان فكرته جديدة وهو مختلف عن باقي الكليبات وفيه بساطة كبيرة وروح فقدناها في الكليبات المصورة ، فضلاً عن انها ستظهر فيه ولاول مرة بصورة ولوك مغايرين عن صورة ال fashion icon التي تعودنا ان نراها، اضافة الى ان نوع الاغنية جديد في عالمنا العربي وهي من الحان عادل العراقي وتوزيع هادي شرارة وقد تم تسجيلها في الاستوديو الخاص به.

وعن مسلسل “الشهرة” الذي كان من المقرر ان تلعب بطولته الى جانت النجم المصري عمرو دياب وقيل ان دورها ذهب الى الفنانة المصرية بشرى، اشارت مايا الى ان هناك عدة بطولات نسائية في المسلسل وان الموضوع قد تأجل وان القرار النهائي لم يحسم بعد .

وهنا توجهت مايا بعتب على الصحافة والمواقع الالكترونية معتبرة ان البعض اصبحوا ينسخون الأخبار عن غيرهم من دون التدقيق بها والتأكد من صحتها، فيتم نشر المثير من الاخبار الكاذبة والخاطئة والتي لا تمت للحقيقة بصلة مضيفة : “ما حدا بيتأكد! ولا مرة حدا اتصل بي ليسألني ما اذا كان خبر ما صحيح او لا ! لذلك انا لا ابرز او اصحّح، فليتصلوا بي وانا اجيبهم اذا كانت القصة صحيحة او لا !”

هذا واعلنت دياب ان هناك مشاريع عديدة لشهر رمضان المقبل، ولكنها لم تقرر أي شيء بعد لانها تحرص دائماً ان تكون خطواتها ناجحة لذلك يجب ان يكون قرارها منبثقا عن قناعة اكيدة ١٠٠٪ وان يناسب مخططاتها المهنية والمستقبلية وأعربت عن تعاطفها مع النجمة هيفا وهبي بسبب ايقاف فيلمها “حلاوة روح” في مصر، منوهة “لأن الشخص لا يعمل ويتعب ليوقفوا له عمله بطريقة عبثية ولا يعرضوه…”

وشدّدت على ان امورها ومواضيعها العاطفية والشخصية تعنيها وحدها فقط لا غير وانه اصبح لديها مناعة ضد اشاعة طلاقها ولا تحب ان ترد…

وعن موعد صدور البومها الجديد في الاسواق افصحت مايا دياب انه من المقرر أن يطرح في اوائل شهر كانون الاول المقبل كموعد مبدئي،في حال انهوا العمل على كل الاغنيات في الوقت المحدّد والاّ يتأجل اصداره لما بعد الاعياد… وتتعاون فيه مع عدد من الشعراء والملحنين وأغلب التوزيع لهادي شرارة.

ومن تختار اليوم بين محطتي Mtv أو Mbc صرحت مايا ان العرض الاهمّ والأفضل لها هو الذي ستأخذه!

وبين راغب علامة ورامي عياش اجابت ان كل حفلاتها القادمة ستكون مع علامة معلنة ان حفلها لليلة رأس السنة سيكون ايضاً معه في مصر مضيفةً ان احياءها حفلاً مع احد الفنانين لا يعني انها على خلاف مع آخر وحين سألتها باتريسيا ان كانت هذه آخر حفلة تحييها مع السوبرستار بعد مصالحته الحديثة مع هيفا، أجابت مايا:”اسألي راغب! ”

اما بين وائل كفوري وزياد الرحباني إختارت الإثنين قائلة : “الاثنان احبهما كثيراً ولا يمكنني ان افرّق بينهما!” و بين هيفاء وإليسا، ردّت بالقول أنه لا يمكن مقارنة هيفاء بإليسا لان لكل منهما ستايلها المختلف، منوهة الى انها تستمع إلى أغاني الإثنتين والى كل اغنية جميلة لهما. وبين برنامجي “هيك منغي” أو “اكس فاكتور” اجابت أنهما لا يتقارنا معلقة: “ففي حال تم الاتفاق مع “اكس فاكتور” ساكون في لجنة التحكيم اما في “هيك منغني” فكنت انا “هيك منغني”! فالفرق كبير جداً بينهما!” واخيراً بين الاثارة او الذكاء إختارت الإثنين معاً مشيرة الى انهما حين يكونان مجتمعين فانهما يشكلان السلاح الاقوى في وجه كل الحروب الموجودة اليوم!

من ناحية اخرى تحدثت مايا عن المصمم نيكولا جبران موضحة علاقتهما اليوم بعدما تعاونت مؤخراً مع المصمم باسيل سودا فقالت: “شهادتي بنيكولا مختلفة ومجروحة دائماً ونيكولا ما بينقهر ابداً من باسيل سودا ولا انا اقوم بامر كهذا لاغاظته ابداً!!! فباسيل سودا من المصممين القلائل الذين يملكون هذا الخط في الموضة، وعلاقتي به وما ارتديته وسارتديه من تصاميمه مختلف كلياً عن نيكولا جبران! وانا ونيكولا جبران اسمان مرتبطان دائماً سوياً !”

وعما اذا كانت محطة ال ام تي في فرضت استضافتها مع نيشان بسبب سوء التفاهم الذي كان بينهما في تلك الفترة نفت مايا الامر اطلاقاً مؤكدة أن محطة ال Mtv لم تفرض اطلالتها معه بل اختيارها لتكون ضيفة على البرنامج اتى من قبل نيشان اولاً وطوني سمعان والمحطة المصرية التي كانت تعرض البرنامج ومن ثم ال Mtv، وبصدر رحب طبعاً…

وكانت هناك مداخلة من قبل الملحن والموزع هادي شرارة الذي تحدّث عن مايا مقيماً اياها على المستوى الفني والشخصي، فاكد انها ذكية جداً وانها على الطريق الصحيح لتصبح نجمة كبيرة.ونوّه انها تطوّرت وتقدمت كثيراً فنياً بين اول تعاون بينهما واليوم واضاف: “هناك اشخاص يعملون فقط على شكلهم ولا يأبهون بالفن اما مايا في الموضوع الفني فجدية جداً في عملها، ومايا تملك صوتاً مميزاً في المغنى وتجتهد وانصحها ان تتمرن دائماً. وهي تعرف ان تختار اغنيات تليق بصوتها واعتقد انها بعد اغنية “يا نيالي” هي مايا مختلفة، فاستمعوا جيداً كيف غنتها تعرفون كيف ولماذا وصلت الى هذه المرحلة ولماذا مع هادي شرارة تصل الى هنا ولا تصل مع غيره !”

اما عن مشاركتها في برنامج “كوك ستوديو” ورفع هادي شرارة صوته وصراخه عليها حين كانت تغني الديو مع جايسون ديرولو، فاكدت مايا انه لم يحصل اي خلاف بينهما وانه لا يجب على المشاهدين ان يأخذوا الموضوع من الناحية السلبية مشددة انها تربطها بهادي علاقة صداقة ومرح وضحك وانهما بعيدان كل البعد عن المشاكل وانها اخذت الموضوح بضحكة ! وعما اذا كان كل الموضوع بروباغاندا اعلامية من اجل التسويق للديو ، قالت مايا “ما حصل مباشرةً على الهواء هو الخلاف الحقيقي! هذا كل شيء وبالنسبة لي هذا يسمى اختلاف في الآراء وليس خلافاً! فانا حين بدأنا بالتصوير قلت لهادي مباشرةً على الهواء انا اثق بك لاني كنت خائفة من الاغنية ولكني أديتها”

وفي النهاية توجهت مايا بكلمة لكل محبيها والفانز الذين يتابعونها فاكدت ان دعمهم ومحبتهم لها “ما بيتّمنوا” منوهة: ” من السهل جداً في الحياة ان يولد الانسان في عائلة ويكون لديه اخوة، فهذه نعمة منزلة من عند الله، ولكن من النادر جداً في الحياة ان تجدي اخوة ليسوا اخوتك من والديك ويحبونك الى هذه الدرجة ويضحون من اجلك ويهتمون بك الى هذا الحد ومن دون مقابل! فكلمة شكراً لا تليق بهم ولا تفيهم حقهم! المحبة هي كجسر بيني وبينهم فانا احبهم كثيراً ربما اكثر مما يحبونني وافرح انو عندن ياني بالدني…”

ملاحظة: يمكنكم متابعة برنامج “بصراحة” كل يوم جمعة الساعة الرابعة والنصف بتوقيت بيروت على fame fm 99.9 و famefm.com