Search
الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

مازن ضاهر لبصراحة: ناصيف زيتون ذواق للشعر وهذا رأيي بقرار اليسا الأخير

578
استطاع النجم ناصيف زيتون أن يتألق ويخطف الأنظار في مهرجان قرطاج الدولي بعدما قدّم لبلده سوريا موالاً وسط تفاعل كبير وهتاف الجمهور بإسم بلده، بالإضافة الى تخصيصه البلد المضيف تونس بموال أيضاً أكثر من رائع.

تفاعل الجمهور، مع الموالين اللذين كتبهما الشاعر المرهف مازن ضاهر، لم يكن عادياً بل فاق كل الوصف نظراً لروعة الكلمات التي نصّها مازن، بالاضافة الى الإلقاء المذهل لناصيف زيتون الذي أضاف جمالاً على جمال الموالين.

وفي اتصال مع الشاعر مازن ضاهر، كشف لنا الى أن الموالين واحد عن سوريا وآلاخر عن تونس كتبهما قبل حفل قرطاج بفترة قصيرة وبناءً على طلب ناصيف وبالتأكيد ومخصصين لهذا المهرجان بالتحديد.

وحول تفاعل الجمهور في قرطاج مع الموالين وانتشارهما بشكل كبير على مواقع التواصل، عبّر مازن عن سعادته بتفاعل الناس مع الذي يكتبه وخاصة عندما يلقيه ناصيف وهذا دليل أن الناس يحبون الشعر والقصائد وطبعاً مع ناصيف زيتون القصائد لها نكهة خاصة فهو ذواق للشعر ويحب أن يسمع شعراً ودائماً بجلساتهما الخاصة يطلب ناصيف ان يستمع الى الكثير من القصائد.

وعن جديده، كشف لنا الى أن هناك أغنية جاهزة ستصدر قريباً لناصيف زيتون من كلماته والحان صديقه وشقيقه فضل سليمان. وأكد مازن الى أنه يراهن كثيراً على أن الناس سيحبونها  كثيراً.

كما يعمل أيضاً على أغنيات لمجموعة من النجوم منهم: اليسا، ملحم زين، فارس كرم، أيضاً بدأ التحضيرات لعمل جديد مع نوال الزغبي.

وعن التعاون مع اليسا، أشار الى ان الأخيرة أحبّت كلام الأغنية كثيراً وحالياً فضل سليمان بصدد التلحين وانشالله في اليومين المقبلين ينتهي من اللحن.

وعن رأيه بالقرار الذي أعلنته اليسا مؤخراً حول تقديمها آخر ألبوم في مسيرتها ولفتت الى أنها لا يمكن ان تستمر بالعمل في هذا المجال الذي هو اشبه بـ”مافيا” ولا أستطيع تقديم أكثر من ذلك ولا إنتاج ألبومات، أكد مازن ضاهر أن من ناحية حياتها الخاصة هي حرّة طبعًا، ولكن فنيًا هو ليس مع هذا القرار طبعًا لأن اليسا تقدم فناً راقياً وملفتاً بكل معنى الكلمة واحساسها جميل جداً ولديها جمهور كبير جداً ولا يظن أنها ستتحمل حزنهم.

إليكم موال تونس:

تونس حضارة بتصنع التاريخ وجمهور ارضك حبل متماسك / اسمك يا تونس واصل المريخ يشهد عليك أرضك وناسك

قرطاج صخرك بالمجد مجبول والعز فصل توبك من سنين/ بوقف قبالك مندهش مذهول ميلاد عمرك سابق التكوين

إليكم موال سوريا:

سوريا عشق ما بينشال مني / لو العزال عا حبها لاموني / سوريا ارض للإنسان جنّة / سلام وبرد ي هالنار كوني / انا ما جيت عادي جيت غني وشفت هالناس ضحكتلن عيوني/ شعب ما خيبو الاحساس ظني / انا سوري الهوية وفخر اني / ان متت يا ناس بتراب سوريا دفنوني