Search
الخميس ٢٧ يوليو ٢٠١٧

ماذا دار بين رابح صقر وداليا مبارك في حفل “روتانا” بدبي؟

لم يودّع نجم الغناء السعودي رابح صقر نجاحاته الاخيرة مع شركة “روتانا للصوتيات والمرئيات”، سواء من خلال حفله الرائع في “مهرجان فبراير الكويت” ومن ثم مشاركته في المهرجان الثلاثي الذي جمعه مع زميليه محمد عبده وماجد المهندس في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، حتى حصد على مبدأ “الثالثة ثابتة” نجاحاً جديداً من خلال حفله الذي أقيم قبل أيام في “دار الحي” دبي، وتحديداً في “فستيفال أرينا” بمنطقة دبي فستيفال سيتي، وهو الحفل الذي اكتظ بالجمهور السعودي الغفير والمحب لنجمه “بو صقر”. وقد شارك الى جانب رابح في الحفل، المطربة السعودية الشابة داليا مبارك، التي كانت مؤخرا قد انضمت الى “روتانا” بعد أن ابرمت عقدا مع الأستاذ سالم الهندي الرئيس التنفيذي لشركة روتانا للصوتيات والمرئيات.

بدأ الحفل عند العاشرة والنصف مساء من تاريخ الاول من فبراير. وكانت داليا قد أجرت بعض اللقاءات الصحافية قبل دخولها صالة الحفل، ثم قامت مذيعة الحفل منال ناصر بتقديمها على المسرح، وحظيت داليا بتفاعلاً نسائياً كبيراً من الحاضرات متفاعلن مع مواضيع أغانيها مثل “أذكرك” وغيرها.

وعند الساعة الثانية عشرة والنصف، وبوصول رابح المكان ومغادرة داليا المسرح.. التقيا في الكواليس ورصدتهما عدسات المصورين، وبتواضع وخبرة الكبار اطمئن رابح على داليا واثنى على صوتها ونجاحاتها رغم حداثة مشوارها، وبدورها شكرته داليا واصفة اياه بالاستاذ الذي تتعلم منه وتتمنى ان تصل الى مستواه.

وما ان صعد رابح المسرح وبدأ يشدو : يعني وبعدها”، “هذا دمي”، “سقالله”، “خميس”… حتى “قلب” الصالة رقصا وتفاعلا وانسجاما سواء مع قديمه او جديده “اوجّه المعنى” من كلمات الشاعر ساري.

وقد ودع رابح الجمهور عند الثالثة صباحا بعد سهرة سعودية بامتياز.