Search
الأربعاء ٢٦ يوليو ٢٠١٧

مؤسسة مينتور العربية احيت حفلاً خيرياً لتمكين الأطفال والشباب بحضور وجوه بارزة

تحت رعاية صاحب السمو أمير دولة الكويت المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وبحضور الملكة سيلفيا ملكة السويد، رئيسة مينتور العالمية، و الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، رئيس مجلس أمناء  مينتور العربية، نظّمت المؤسسة حفل عشاء خيري في الكويت يوم 22 أكتوبر 2016.

أكثر من 350 ضيفاً من جميع أنحاء العالم حضروا لإلقاء نظرة قريبة على عمل مينتور العربية في مجال تمكين الأطفال والشباب لوقايتهم من السلوكيات الخطرة والمخدرات.

السيد فيصل علي المطوع، رئيس مجلس إدارة شركة “علي عبد الوهاب المطوع ش.م.ك.م.”، ونائب رئيس مجلس أمناء مينتور العربية، ألقى كلمة الإفتتاح حيث شكر الحضور وأكّد على ضرورة قيام الشركات والحكومات والأفراد أيضاً في مساعدة المؤسسات الغير حكومية كمينتور العربية في تمكين الأطفال والشباب نحو مستقبل أفضل.

وعرض سمو الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، رئيس مجلس أمناء مينتور العربية، مسيرة عشر سنوات من الاجتهاد والعمل بكثب على تحقيق رسالة المؤسسة التي تسعى إلى توفير فرص لحياة سليمة وصحية لأطفالنا وشبابنا؛ ذلك عبر تمكينهم وتنمية قدراتهم وتسليحهم بالمعرفة وتعزيز ثقتهم بأنفسهم للتصدي لكافة أشكال السلوكيات الخطرة والتحدّيات التي قد تواجههم.

جلالة الملكة سيلفيا، في زيارتها الثالثة إلى الكويت، ذكرت أن آفة المخدرات موجودة في جميع أنحاء العالم، وهي تنتشر أكثر من أي وقت مضى. وأشارت إلى أن قضية المخدرات لطالما كانت مخفية بسبب حواجز ثقافية وسياسية. ولكنها قالت أن هناك بعض المؤشرات الإيجابية، حيث العديد من الدول في المنطقة العربية بدأت بالإعتراف بوجود المشكلة وتنفيذ البرامج الوقائية والتوعوية على مستويات مختلفة.

وأعقب ذلك حفل توزيع جائزة مينتور العربية للمبادرين الشباب، والذين لهم تأثيرا إيجابيا في عملية التنمية البشرية والاجتماعية بين الشباب. حيث قام رئيس لجنة الجائزة، الإعلامي المعروف ريكاردو كرم، بالتعريف عن الجائزة وأهمية إطلاقها في دروتها الأولى على مستوى العالم العربي من خلال حفل المؤسسة وبحضور جلالة الملكة.

وقام كل من الكاتب المصري عصام يوسف والأستاذة الجامعية السعودية د. سهام الصويغ بتسليم الجائزة للفائزة عن فئة الإناث السيدة لجين العبيد، وهي شابة سعودية تولت منتدى ”الغد“، وشاركت في برنامج مدرسة ”هارفارد“ للأعمال للمرأة القيادية وكذلك برنامج التعليم التنفيذي في كلية ”كولومبيا“ للأعمال. قبلت في برنامج زمالة منظمة ”acumen ” المعروفة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي منظمة خيرية تطوعية تهدف للاستثمار بالأفكار لمعالجة الفقر. درست مشاكل الفقر والبحث عن حلول له. عملت في ”الهند“، حيث الفقر المنتشر، وأكثر من 50 % من السكان هم تحت سن 25 عاماً. تعمل حالياً كرئيس تنفيذي لمشروع اجتماعي لتمكين الفئات المحرومة٬ ومساعدتهم في تنمية مهاراتهم الحياتية٬ وتدريسهم اللغة الإنجليزية.

كما قام الإعلامي المحبوب زافين والمديرة التنفيذية لمينتور العربية السيدة ثريا اسماعيل الأنصاري، بتسليم الجائزة للفائز عن فئة الذكور السيد شاكر خزعل وهو شاب فلسطيني كندي، ولد في مخيم للاجئين في لبنان. يعمل حاليا كمراسل ومتحدث، وكاتب في Huffington Post .  حازت مؤلفاته “ثلاثية “اعترافات طفل حرب” شهرة واسعة فسافر إلى مخيمات اللاجئين ومناطق النزاع ليلهم اللاجئين كمثال حي لهم.

اعتلى منصات الأمم المتحدة في نيويورك، وشركة جوجل في سان فرانسيسكو، والمؤتمر الدولي للشباب في البحرين، ومؤسسة طومسون رويترز في لندن، وأطلق استبيان آراء الشباب العربي في دبي. كما يدير برنامج يقدم للاجئين والمهاجرين العمل عن بعد في مجالات التسويق الإلكتروني، الرسم الغرافيكي، وإدارة وسائل الإعلام الاجتماعية.  في عام 2015، منحته مجلة Esquire Middle East   لقب رجل العام في عام 2016، ومنحته مجلة Arabian Business Magazine  المرتبة الأولى في قائمة أقوى 100 عربي تحت سن 40.

وسبق ذلك تكريم لراعي الجائزة، “مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها”، حيث تم التأكيد على مسؤولية الشركة الاجتماعية في دعم المبادرين الشباب لما في ذلك من أثر إيجابي على المجتمع بجميع فئاته.

قدمت الحفل الإعلامية إلهام وجدي، ملكة جمال مصر لعام 2009، وتخلّل العشاء عرض فني تضمّن رسما بالرّمال حول مسيرة مينتور العربية خلال عشر سنوات، مما نال استحسان الحاضرين. وانتهى العشاء بعرض فني تراثي كويتي حيث عزفت فرقة موسيقية أجمل الألحان من التراث الكويتي العريق، كما ألقى الممثل العربي المعروف قيس الشيخ نجيب كلمة شدد فيها على أهمية وجود قدوة لدى الشباب تحفزهم على العمل بجد وتتفهم مشاكلهم وتؤمن لهم الفرص.

تعاونت المؤسسة مع العديد من الشركات لإنجاح هذا الحفل بدءا بـ “شركة علي عبدالوهاب المطوع” إلى “مجموعة شركات البابطين” و”مجموعة الساير” و”مؤسسة الكويت للتقدم العلمي” و”البنك الأهلي المتحد” و”شركة المال للاستثمار” و Five Levels و Four Films.

وقد تم إنشاء “hashtag” خاص للحفل عبر تويتر وهو EmpoweredArabYouth#، وتم استخدامه في جميع التغاريد قبل واثناء الحفل.

لقد اجتمعت المكونات الأساسية خلال حفل العشاء من حضور رفيع المستوى من أفراد وممثلين لجهات حكومية وغير حكومية وشركات ومؤسسات وإعلام، ومن تقديم عروض قيّمة وإطلاق مبادرات مميّزة، حيث اتّحدت كل تلك العوامل لخدمة قضية واحدة، وهي تمكين الأطفال والشباب لحمايتهم من السلوكيات الخطرة والمخدرات.

كما تقدمّت مؤسسة مينتور العربية بالشكر والتقدير لكل فرد وشركة ومنظّمة ساهمت في إنجاح الحفل الخيري، ذلك لتقديم الدعم لتنفيذ برامجها ومشاريعها التوعوية والوقائية في الكويت والعالم العربي.