Search
الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩

لهؤلاء قال وسام حنا “طلعوا من حياتي”

wissam hanna670

رغم الحب الكبير الذي يظهره الفنانون والاعلاميون والمشاهير لبعضهم العض على وسائل الاعلام وعبر المنابر، نتفاجأ في أبسط المواقف بإثباتهم العكس، واظهار الحقد والكره الذي يطغى على جزء كبير منهم، إما بشكل مباشر أو غير مباشر في تغريدات او مواقف يظهرونها على مواقع التواصل الاجتماعي.

لا شك أن الحسد والغيرة موجودين في كل المجالات، لكن وبما ان المجال الفني والاعلامي هو الأكثر ظهورا للعلن، نلاحظ النوايا السيئة التي يخفيها البعض تجاه زملائه، وبدل أن يجتهدوا ويعملوا ليصبحوا أفضل، يقومون بحسد غيرهم على ما وصلوا اليه وما حققوه من انجازات.

وفي هذا السياق، نشر الممثل ومقدم البرامج وسام حنا، تغريدة على حسابه الرسمي عبر موقع تويتر، قال فيها: “الذين يغارون منك ومن شكلك والذي ليس متعوداً على استمرارية نجاحك، ولا يفهمون كيف تدبّر امورك وحياتك وكيفية محافظتك على مستوى معيشتك. لن يقولوا ابداً في حياتهم أنهم يشعرون بالغيرة منك.. سيقولون: “مين مفكرّ حالو!” لكن المشكلة يا عمري إنني كل عمري مفكرّ حالي وزيادة، لذا أخرجوا من حالي ومن حياتي”.

وقد ظهر “حنا” من خلال تغريدته هذه في قمة الانزعاج والعصبية من الحال المؤسف الذي وصلنا اليه في ايامنا هذه، خصوصًا انه قد جدّ وتعب سنوات عديدة ليصل الى ما هو عليه اليوم، ولا أحد يدرك التعب والتضحيات التي قدمها بهدف تحقيق حلمه والوصول الى مبتغاه.

وعلى الفور بدأ المتابعون بالتعليق على تغريدته متمنين عليه تجاهل كل هؤلاء الاشخاص وداعين له بالتوفيق والنجاح في كل خطواته.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*