Search
الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧

لمصلحة من منع رياضة الفنون القتالية في لبنان؟

تناولت حلقة “بلا طول سيرة” هذا الأسبوع القضايا السياسية وشؤون المرأة مع وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسابيان، وتعيين اول قسيسة في الكنيسة الانجيلية وتصنيع الدواء محليا والمشاكل التي تؤخر تنفيذ جسر جل الديب، وقرار وزير الشباب والرياضة منع العاب الفنون القتالية المختلطة.

افتتح زافين الحلقة بالكلام على حدث تكنولوجي ارتبط بحياته، وهو انتقاله كلياً من نظام “ويندوز” الى “ابيل”. وخصص النقاش في غرفة العمليات للحديث عن تطبيق “الواتس اب” وتأثيره علينا، وقدم ملخصاً باخلاقيات وإتيكيت “الواتس اب” وكيفية التعامل بين الاصدقاء وفي العمل ضمن مجموعات هذا التطبيق.

الفقرة الاولى كانت مع وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسابيان لمناسبة اطلاق هيكلية الوزارة وخطة عملها. وهو حضر مباشرة من مجلس الوزراء الى استديو “بلا طول سيرة”، وقال ان جلسة مجلس الوزراء كانت هادئة ولم يكن هنالك أي “اكشن” خارج الطبيعي على عكس ما اشيع. واعتبر ان وجود اكثر من وجهة نظر حول الموازنة امر طبيعي، و”ان الاجواء جيدة وايجابية داخل الحكومة” ما يشير الى إرادة عامة لحلحلة الامور العالقة على كافة المستويات. وأضاف ان مجلس الوزراء سيناقش يوم الاثنين المقبل موازنة كل وزارة على حدة.

وتطرق الوزير اوغاسابيان الى المناقشات الدائرة حول قانون الانتخاب، وقال: “لن نوقع ولن نوافق على اي قانون مهما كان شكله ونوعه لا يتضمن الكوتا النسائية في المقاعد وليس في الترشح فقط”. واضاف: “ان الأجواء إيجابية مع مواقفة الرئيس بري والرئيس الحريري على مبدأ الكوتا”، وكشف ان البحث يدور على تخصيص ثلاثين بالمئة من المقاعد في مجلس النواب للنساء.

في الفقرة التالية، وقفة مع خطوة تاريخية غير مسبوقة ، مع قرار الكنيسة الإنجيلية في سوريا ولبنان تكريس الواعظة رلى عادل سليمان، أول امرأة قسيسة في لبنان وفي الشرق الأوسط. القسيسة الجديدة قالت انها تخدم في الكنيسة منذ 25 سنة، وان الكنيسة قبلت بها وتخطت مسألة الجنس، رجل او امرأة، واعتبرت ان رسمها جاء في الوقت المناسب، وقالت ان شعورها يوم الرسامة كان غريبا، مزيجا من السلام والفرح. واشارت الى وجود بعض الاعتراضات، لكنها مقتنعة ان اختيارها جاء باشارة من الرب.

في الفقرة التالية، متابعة لحملة دعائية لتشجيع ودعم صناعة الادوية في لبنان التي تم اطلاقها بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة الصناعة. نقيبة مصانع الادوية في لبنان الدكتورة كارول ابي كرم قالت ان نوعية الدواء اللبناني اساسية، ومنذ 2009، قامت وزارة الصحة بوضع برنامج توجيهي للتماشي مع شروط الدواء الدولية. واشارت الى ان مصانع الادوية تستطيع ان تؤمن حوالي 30% من سوق الاستهلاك المحلية، وهي تؤمن 650 دواء لمعالجة الامراض الاساسية المستعصية والمزمنة، باسعار جيدة، مشيرة الى ان اسعار الدواء اللبناني ارخص من اسعار الادوية المستوردة.

بعد الادوية، جسر جل الديب من جديد الى الواجهة، وموضوع الخلاف على شكل الجسر 2U  او  2L.

رئيس بلدية جل الديب ريمون عطية شرح الوضع اليوم في جل الديب، مشددا على اهمية الجسر وجدواه الاقتصادية. وقال انه يعتقد ان شكل الـ U يضر بالمنطقة. وتطرق الى ما ستكون عليه الحال مع 2L في حال تم اعتماده. وقال: ان الحل الذي يرتأيه مجلس الوزراء مع كل فريق المهندسين، نحن معه ولا فيتو عليه.

نائب رئيس البلدية فادي ابو جودة اعتبر ان المشكلة ليست في البلدية او الاهالي او الحكومة، بل في مجلس الانماء والاعمار. وتطرق الى الطروحات التي سبق ان تمت مناقشتها. وقال ان جل الديب لا يمكن ان تكون خزانا لكل السيارات المتوجهة الى بيروت. الطرقات المحيطة بجل الديب لا يمكن ان تتحمل هذا الضغط. وقال: “نحن نتبنى L جديدة نراها الانسب للمنطقة. نريد تنفيذ المدخل ثم نبحث في قضية المخرج”. وشكر رئيس الجمهورية على اهتمامه باعادة موضوع جل الديب الى الواجهة.

الختام مع قرار وزير الشباب والرياضة محمد فنيش بمنع رياضة الفنون القتالية الـMMA في لبنان. والـ MMA تستمد أساليبها القتالية، من مجموعة من الرياضات الأخرى، مثل الكاراتيه والمصارعة الحرة، وتعتبر من أكثر الرياضات خطراً، لأنها تسمح ببعض الممارسات العنيفة، وتم منعها في بعض الدول الأخرى مثل فرنسا.

الرئيس السابق لاتحاد الفنون القتالية المختلطة خليل نصور قال ان الانظمة التي اعتمدت في لبنان ليست متفلتة كما هي اللعبة في الخارج، مشيرا الى ان الوزير استند في قراره الى معلومات مغلوطة وانه يتمنى ان يلتقي الوزير مع الشباب المعنيين باللعبة لدرس الوضع. وقال ان بعض الاتحادات ضعفت من وراء هذه اللعبة التي قويت جدا، موضحا ان القفص مستعمل لحماية ظهر اللاعب.

رئيس اتحاد الكونغ فو في لبنان جورج نصير قال انه من المرحبين بقرار الوزير نظرا الى ما يمكن ان تتركه هذه اللعبة من تأثير على الجيل الشاب، مشيرا الى ان اللعبة متفلتة من الضوابط، وان الشباب الذين يمارسون اللعبة يجب ان ينتبهوا الى عدم ممارسة العنف الذي يرونه في اللعبة في الخارج.

البطل اللبناني والعربي في هذه اللعبة بشير يمين اعتبر ان اللاعبين ظلموا لانه لم يتم اخطارهم بمنع اللعبة قبل ان يوقعوا بعض الاتفاقات ويأخذوا بعض الالتزامات. وتمنى ان يراجع الوزير قراره من خلال فرض بعض الضوابط والسماح باستمرار اللعبة.