Search
الثلاثاء ١٥ أكتوبر ٢٠١٩

“لطشة” في تغريدة أصالة.. فمن قصدَت؟

A1

غالبا ما تنشر الفنانة السورية اصالة تغريدات على حسابها الخاص عبر موقع تويتر، تتوجّه فيها بانتقادات او تعليقات على أمور وردت في الاعلام او مواقع التواصل الاجتماعي، فتبدي رأيها وتوجّه ملاحظاتها في الوقت عينه، ليتفاعل معها الجمهور، منه المؤيّد ومنه المعارض لآرائها.

آخر هذه التغريدات كانت ما نشرته اصالة منذ ساعات قليلة، اذ كتبت: “‏لا أحد في هذا العالم يعتب أو يستمرّ في الخصام مع أشخاص رحلوا…أوّ حتّى يذكرهم بالسّوء أو يتحدّث عمّا فعلوا حين كانوا بيننا… ومن يفعل ذلك فهو إنسان غريب !!!! وبعد رمضان بقلكم هو إنسان شو بالظبط“.

كلام اصالة هذا لم يمرّ مرور الكرام، انما اثار حالة من البلبلة والاخذ والردّ بين المتابعين، حيث اعتبر البعض انها قصدت في كلامها هذا، النجمة الذهبية نوال الزغبي التي اطلت يوم الجمعة على شاشة الmbc مع الاعلامي علي العلياني ضمن برنامج “مجموعة انسان”، وتطرّقت في حديثها الى موضوع الراحلة امل حمادة والشاب الراحل راغد قيس صاحب صفحة “شرطة المشاهير”، وقد ذكرت نوال انها لم تندم على الدعوة القضائية التي رفعتها ضدّهما لأنهما في وقت من الاوقات انتقداها بشكل جارح وشخصي، وكان من الضروري ان تتم محاسبتهما، لكن في الوقت عينه اكّدت نوال انها لم تتمنى لهما الموت، فهما لا يزالا في عمر صغير والحياة تليق بهما.

لا شك في ان نوال، بصراحتها المعهودة وصدقها بالاجابة عن كافة الاسئلة التي طُرحت عليها، كانت تتوقّع ان تلقى هجوما من المتابعين، ممن لا يوافقون على كلامها، الا ان الملاحظة التي جاءت على هيئة “لطشة” من اصالة غير مقبولة، فكل انسان مسؤول عن تصرفاته وما يصدر عنه، ولا يحقّ لأحد ان يحاسبه او يقرر عنه ما يجب ان يقوم به او يقوله، لذا كان من الاجدى لأصالة ان تبقى بعيدة عن كل هذه المناوشات وتركّز على فنّها واعمالها الرائعة التي تصدرها، ليبقى جمهورها يحبّها ويحترمها ويشجّع اعمالها.