Search
الثلاثاء ٢٨ مارس ٢٠١٧

كيف ردت فايبر على قرار ترامب؟

مقالات مختارة: أعلنت خدمة التراسل الفوري فايبر Viber عن توفير مكالمات مجانية لمستخدميها المتضررين من قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأخير بمنع مواطني سبع دول من الدخول إلى الأراضي الأميركية.

ونشرت فايبر تغريدة، الاثنين، عبر حسابها الرسمي على تويتر، توضح فيها أن المكالمات الصوتية الهاتفية إلى أي خط أرضي أو محمول، والتي سيتم إجراؤها عبر الخدمة بين مستخدميها في الولايات المتحدة ومستخدميها في الدول المتضررة، أصبحت مجانية.

كما يستطيع مستخدمو الخدمة، وعبر خاصية Viber Out، إجراء المكالمات الصوتية بشكل مجاني طالما كان الاتصال بين أي خط أرضي أو محمول داخل الأراضي الأميركية وبين مستخدم آخر يتواجد داخل نطاق دول إيران والعراق واليمن وليبيا وسوريا والصومال والسودان.

ولم تكن فايبر هي الخدمة التقنية الوحيدة التي تفاعلت مع القرار لمساعدة المتضررين منه، فقامت خدمة آير بي إن بي Airbnb، المتخصصة في تأجير واستئجار الغرف السكنية، السبت الماضي بتوفير أماكن مجانية مؤقتة لإيواء المتضررين من قرار المنع خاصة العالقين في المطارات المختلفة حول العالم.

كذلك قام الرؤساء التنفيذيون لشركات تقنية كبرى أخرى بنشر بيانات تستنكر فيها قرار ترمب، ومنهم رؤساء غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك وآبل، وهي البيانات التي انتقدت القرار وشددت على أثره السلبي على وضع قطاع كبير من الموظفين في البلاد وعلى سياسات شركاتهم الهادفة للابتكار.

يذكر أن غوغل أنشأت صندوق أزمة بقيمة مليوني دولار أميركي يمكن أن يضاف إليها نحو مليوني دولار آخرين من تبرعات الموظفين، لتُنفق على أربع منظمات، هي: الاتحاد الأميركي للحريات المدنية، ومركز الموارد القانونية للمهاجرين، ولجنة الإنقاذ الدولية، ومفوضية شؤون اللاجئين، وذلك في رد فعل منها على قرار ترمب. (البوابة العربية للأخبار التقنية)