Search
الجمعة ٢٢ سبتمبر ٢٠١٧

كيف دافع محمود الليثي عن احمد عدوية بعد طلب حلمي بكر من الاخير الاعتزال؟

في حلقة جديدة من برنامج “ضربة حظ ” حل نجم الاغنية الشعبية “محمود الليثي ” ضيفاً على الاعلامية رزان مغربي، في العاشرة مساء امس الثلاثاء على شاشة تلفزيون الحياة.

في بداية الحلقة غني الليثي “بونبوناية”،  قبل ان ينتقل الى اول ضربة حظ في مشواره الفني، عندما غني في فرح شعبي اغنية ام كلثوم  “الرضا والنور”.

ورداً على سؤال حول حظه قال “انا محظوظ جداً واكبر ضربة حظ في حياتي الاسرة وزوجتى كوكوي”. مضيفاً وعلى المستوى الفني جميع اغنياتي كنت محظوظاً فيها”.

ورغم هذا قدر الليثي حظه بـ “6 من 10” قائلا: الأربعة  الباقية لمستقبل اولادي. كشف الليثي عن اول مرة قابل فيها السبكي، وقال ان الفضل فيها يعود للفنان سعد الصغير الذي رشحه  لفيلم كباريه منذ 12 عاماً. وأضاف: طلب السبكي ان يسمع صوتي، فغنيت “انا مش عارفني “لعبد الباسط حمودة”.

ورداً على رسالة حلمي بكر لعدوية قال “الليثي” ان “حلمي بكر” لم يقصد ان يطالب عدوية باعتزال الغناء ولكن كان يشكره  على تاريخة الطويل.

 واضاف الليثي: “عدوية هو اساس وجود اى فنان شعبي على الساحة وصاحب الفضل بعد ربنا في اي رزق للفنان الشعبي وهو اسطورة تاريخية لن تتكرر.”

وفي اجابة على سؤال للاعلامية “رزان مغربي”:  لو قابلت الرئيس “عبد الفتاح السيسي” ماذا تطلب منه ؟قال الليثي :انا انسان ماليش طلبات، اول ماسافعله ان اقبل يده. والثاني ان اوجهه له رساله شكر وقول له ربنا يخليك لمصر وشعبها.

وقال الليثي عن حماقي “صاحب اصدق إحساس والاقرب الى قلبي”. وأضاف: “انا مش رومانسي ومعنديش وقت للرومانسية ومعنديش هوايات ووقت فراغي مع العائلة وعلى مواقع “فيسبوك وتويتر وانستغرام”.

غنى “الليثي” باقة من اجمل ماقدم من اغاني “زلزال سوق البنات مابلاش اللون دة معانا وطاير ياهو”.

كشف “الليثي” انه تمنى ان يصبح طياراً لكن الحال انتهي به مطرباً شعبياً.. وحكى الليثي عن ولعه منذ صغرة بتترات المسلسلات خاصة ليالى الحلمية وزيزينيا بوابة الحلواني، وغنى “الملاك البريء”اللهضبة عمرو دياب على طريقته الخاصة .

وقال الليثي عن بوسي: “شيطانة على المسرح بتكهربو ووصفها انها قصيرة وترقص مثل الرجال”. وأضاف:  افضل تلاتة على ساحة الاغنية الشعبية من البنات هدى وامينة وبوسي. و قال الليثي “مش طبعي الخيانة ولازم يكون الراجل مخلص ويحافظ على كرامه زوجته”.

الليثي “اعترف ان لدية هاجس الوزن الزائد ، وقال انه يحب اللون الابيض رغم تشجيعه للاهلي.”

كما اعترف ان لم  يمسك يد زوجته قبل كتب الكتاب واضاف انها تشبة سندريلا الشاشة “سعاد حسني” وان سبب ارتباطة بها انه رأى الحب في عينيها رغم انه لم يرها سوى مرتين فقط.

ورفض الليثي الاجابه على سؤال رزان من ممكن ان تمثل معهم مشهد به قبلات حارة من الزمن الجميل وقال مينفعش يارزان ، فعدلت  السؤال الي “مين تفضل من النجمات ان تمثل معها” فاجاب سعاد حسني.

ختم  الليثي الحلقة بأغنية فيلمه الاخير “عشان خارجين”.. هوبا استنجلينا يارب استرها علينا.