Search
Friday 5 June 2020
  • :
  • :

كورونا يعيد شيرين الى مواقع التواصل بعد أشهر من الغياب

بعد اغلاق كافة حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي في تشرين الاول/اكتوبر 2019، إثر الهجوم الذي تعرضت له عقب اعلان استعدادها لاحياء حفلة فنية يعود ريعها للمتضررين من الحرائق في لبنان حيث اعتبر البعض انها لم تقف الى جانب بلدها في أزمته الأخيرة، فاجأت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب المتابعين على موقع تويتر بتغريدة لحثهم على المكوث في المنزل للحد من انتشار وباء كورونا، بالاضافة الى طمأنت الجمهور عن وضعها.

وكتبت شيرين: “أنا هنا يا حبايبي، سعيدة جداً لما في ظل هذه الظروف والعالم كله فيها وهناك من هو قلق وخائف عليّ، لقيتكم فاكريني وتسألون عني. أريد ان أطمئنكم انني بخير الحمدلله وحالتي كما حالتكم جالسة في منزلي مع عائلتي وأصلي ان تمر هذه الأزمة على خير”. وتابعت “اهتمامكم بالسؤال عني أفرحني جداً ومنحني طاقة إيجابية كنت محتاجة لها في هذه الظروف، وحمسني جداً وجعلني أريد ان افرحكم كما أفرحتموني وقريباً إن شاء الله أتشارك معكم حاجة قريبة جداً الى قلبي، والى حين ما يتم هذا الامر أريد منكم أن تكونوا مطمئنين عليّ، وأن تنتبهوا على حالكم وأبقوا في البيت”.

نذكر ان شيرين كانت قد كشفت الى أنها تعرضت لوعكة صحية أبعدتها لأشهر عن حيث إصابت بورم ليفي على الرحم، ما دفعها الى إجراء عملية جراحية دقيقة لإزالته. وشددت أنها اكتسبت وزناً زائداً بعد العملية بسبب تناول بعض الأدوية ولكن هذا لا يزعجها بتاتاً فهي سعيدة وأنها تخضع حالياً لنظام غذائي كي تعود الى وزنها الطبيعي وهذا يحتاج الى بعض الوقت وهي ليست منزعجة.