Search
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧

كم احتاجت امل حجازي لتتخذ قرار الاعتزال؟ وماذا كشفت عن روتانا؟

اطلت الفنانة المعتزلة امل حجازي عبر الاعلام حيث كشفت لأول مرة عن قرار الاعتزال وارتداء الحجاب وتحدثت عن المشاريع التي كانت ستجمعها مع شركة روتانا لو لم تتخذ مثل هذا القرار.

تحدثت امل في البداية في حديث خاص مع محطة “اغاني اغاني” ضمن برنامج “نيوز روم” عن فرحتها الكبيرة بارتدائها الحجاب والاعتزال. واكدت انها فخورة بالذي فعلته لانه نابع عن قناعة شخصية وسعيدة جداً. وتمنت ان يشعر كل انساني بهذا الاحساس الذي تعيشه. فهي تعيش سعادة مطلقة وفخورة.

ورداً على سؤال حول كم احتاجت من الوقت او التفكير لتأخذ مثل هذا القرار، اكدت انه بـ 10 دقائق فقط كانت قد قررت ان تأخذ مثل هذه الخطوة. ولفتت انها كانت تعقد مفاوضات مع روتانا لمشاريع ستجمعهما، اضافة الى شرائها 5 اغنيات وفجأة شعرت بشيء غريب “كالهداية” ولكن يجب على الشخص ان يكون لديه قبول لهذه “الهداية”. وشددت انها منذ زمن طويل لديها هذا الشعور. ولفتت ان من قلبها اتخذت هذا القرار والخطوة كانت سهلة جداً بالنسبة لها.

ورداً على سؤال حول الاشاعات والانتقادات السلبية والايجابية التي تلقتها بعد ارتدائها الحجاب خاصة بعد ان تم اتهامها باستغلال الحجاب من اجل الشهرة، اكدت “حجازي” ان كل يوم تتلقى التهاني وتقرأ التعليقات الايجابيات. ولفتت ان هناك ناس موجودة لتسيء لغيرها والانتقادات لا تهتم بها ولكن عندما يسيئون لرمز ديني فهذا يمسها ويمس كل الناس وستدافع عن الموضوع.

امل شددت خلال اللقاء انها لن تتوقف عن الغناء بل ستقدم اغاني هادفة انسانية واجتماعية.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*