Search
Wednesday 15 July 2020
  • :
  • :

كايلي جينر ترد على فوربس بعد سحب لقب أصغر مليارديرة منها

هاجمت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر، قبل قليل، مجلة “فوربس” الأميركية وذلك بعد إعلانها سحب لقب “أصغر مليارديرة” التي كانت منحته لها قبل أشهر.

وأكدت كايلي في سلسلة من التغريدات الى أنها لم تسع لنيل أي لقب وأن هذا آخر ما يقلقها حاليًا، ولم تقم بتزوير إقرارات ضريبية” وتابعت “ظننت أن هذا الموقع جيد السمعة… كل ما أراه هو عدد من البيانات غير الدقيقة والافتراضات غير المثبتة”.

وكانت “فوربس” قد اتهمت كايلي جينر بأنها وعائلتها زوروا مستندات مالية من أجل حصولها على لقب “مليارديرة”، منها إقرارات ضريبية مزورة. وأنشأوا شبكة من الاكاذيب  بشأن تضخم أعمالها ونجاحها في عالم التجارة.

وأشارت مجلة “فوربس” أن ثروة كايلي جينر الحالية أقل من 900 مليون دولار، كما أن العلامة التجارية “Kylie Cosmetics” تحقق إيرادات أقل مما ادعت جينر قبل إتمام صفقة البيع.

وكانت كايلي جينر، قد حصدت لقب “أصغر مليارديرة عصامية في التاريخ”  بفضل ازدهار شركة مستحضرات التجميل التي أنشأتها قبل عامين.

وتمكنت كايلي جينر حينها من اقتناص اللقب من مارك زوكربرغ، مؤسس موقع “فايسبوك”، بعدما جمعت أول مليار دولار لها وهي في عمر 21 عاما فقط، بينما زوكربرج حصد نفس المبلغ وهو في عمر 23، وكان ذلك في عام 2008.