Search
الثلاثاء ١٩ فبراير ٢٠١٩

كاظم الساهر يوضّح… ويعتذر

2

أتخذ النجم العراقى كاظم الساهر، من حسابه الخاص عبر موقع انستغرام ليوضح الأسباب التي جعلته يطلب تغيير لقبه في الأوراق الرسمية من السامرائي إلى الساهر، مبديًا فخره واعتزازه بأصله وعشيرته ودولته العراق.

واوضح “الساهر” برسالة صوتية تم نشرها على انستغرام جاء فيها: “ان مواقع التواصل تناقلت خبراً عن تغيير لقبه وأحب ان يوضح الأمر بنفسه.” وتابع “ان في القيد العام اسمه كاظم جبار إبراهيم السامرائي، وفي هوية الأحوال المدنية اسمه كاظم جبار إبراهيم فقط، وأوراقه الرسمية في الخارج اسمه كاظم جبار الساهر، أي عدم تطابق في الأسماء ما سبب له مشكلة كبيرة”.

وتابع “الساهر” شارحاً بالتفاصيل “ان ما يقارب السنة معاملته الرسمية في الخارج متوقفة لسبب عدم تطابق الأسماء، حتى طلب اوراقاً رسمية من السفارة العراقية ليثبت بأنه الشخص كاظم جبار إبراهيم هو نفس الشخص كاظم جبار الساهر، لم تكف”. وتابع انه اتصل بالمحامي وطلب نصيحة قانونية والحل اضافة الساهر على اسمه فقط”. مؤكداً انها حبر على ورق خاصة ان لقب “الساهر” اصبح مرادفاً لأسمه منذ ثلاثين عاماً واشتهر بهذا اللقب.

وأضاف “كاظم” مشيراً انه لا يقصد أي إساءة ولا ينسى من أين أتى، من وادس يحجر، الموصل او مدينة الحرية، هو ابن سيد جبار وابن العظيمة نورية علي، كان وسيبقى كاظم جبار إبراهيم السامرائي باللقب والروح”

ولفت الى “انه يفتخر بعشيرته، وكل عشائر العراق وهو ابن العراق ويقولها بكل فخر واعتزاز وله الشرف بأن يلقى من جمهوره هذا الاهتمام”.

في نهاية الرسالة اعتذر كاظم الساهر في حال تسبب هذا الموضوع بألم لأي شخص، مؤكداً أنه ابن وادي الرافدين مع محبته واحترامه.

نذكر ان آخر اعمال “الساهر” اغنية “حدثيني” كلمات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الحان كاظم الساهر.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*